الرئيسية / الأمومة / كيف تستعدين لولادتك في رمضان ؟

كيف تستعدين لولادتك في رمضان ؟

أجمل ما فترة الحمل هو عندما تتوج في نهايتها بولادة الطفل، لكن فترة الحمل نفسها كرحلة تحمل العديد من اللحظات الجميلة و الشاقة، و الأشياء التي يجب التفكير بها و التحضير لها هو مصادفة أن تكون ولادتكِ في شهر رمضان، هل ستختلف التجهيزات للولادة في رمضان عنها في أي وقتٍ آخر خلال العام؟ أم ستقومين بعمل نفس الروتين؟

الأمر مختلف حتماً، فعليكِ التفكير في مزيد من الترتيبات حتى لا تشعري بخروج الأمور عن سيطرتكِ بعد الولادة، فحالتكِ الصحية ومسؤوليات المولود الجديد تستلزم تقليل التزاماتكِ الأخرى في بيتكِ وعملكِ.

                                      

سنستعرض لكم بعض التحضيرات للولادة خلال شهر رمضان المبارك:

أولًا: تحضيرات المنزل

يستسحن أن تبدأي بتنظيف الأشياء التي تحتاج للتنظيف بشكل فصلي (شهرين- أربعة اشهر) مثل أغطية الملاحف و الوسادات و أغطية السرائر، الستائر، السجاد والمفارش.

ثانيًا: تحضيرات المطبخ

في حال عودتك إلى المنزل بعد الولادة مباشرةً و لم يكن هنالك مساعدة دائمة مثل وجود والدتك، إخواتك أو حماتك، عليكِ أن تبدئي بإعداد مكونات لطبخات معينة على قدر استهلاك العائلة، و يفضل أيضاً تحضير وجبات جاهزة يمكن تقديمها على الإفطار والسحور للعائلة، و طالما أنك ستتغذين عليها في فترة النفاس من الجدر أن تراعي القيم الغذائية التي يحتاجها جسمك خلال هذه الفترة للتعافي و إنتاج الحليب، وتزداد الحاجة لتجهيز هذه الوجبات في حال لم تكن هذه ولادتكِ الأولى، ولديكِ أطفال تحتاجين لتأمين وجود وجبات منزلية مناسبة لاحتياجاتهم.

يمكنكِ إدارة ذلك عن طريق طهي كمية مضاعفة من الطعام يوميًا، والاحتفاظ بها مجمدة في الديب فريزر، فعندها لا تحتاجي عند الحاجة إلّا لتسخين الوجبة، وهي مهمة سهلة يمكن لأي كان أن يساعدك بها.

يجب أن تعملي على تحضير بعض العصائر الطبيعية، والاحتفاظ بها في الفريزر أيضًا، هذه التجهيزات ضرورية حيث أنها تغنيكِ عن اللجوء إلى شراء الأطعمة الجاهزة، التي تحتوي عادةً على كميات كبيرة من الدهون والمواد الحافظة غيرها من المواد التي لا تريدينها أن تطعميها لك و للعائلة.

ثالثًا و هو الأهم: قرار الصيام

قرار كهذا يجب أن يكون في جعبة طبيبك الذي يجب عليكِ زيارته على الأقل قبل بداية شهر رمضان بأسبوع، لاستشارته في إمكانية صومكِ خلاله إلى أن يحين موعد ولادتكِ، بالغالب..إن كانت حالتكِ الصحية العامة جيدة، ولا تعانين من سكر الحمل أو ارتفاع ضغط الدم، فلن يرفض الطبيب قراركِ بالصيام، يتبقى فقط أن تهتمي بالمحاذير المعتادة الخاصة بصوم الحامل، مثلاً الحرص على تناول الكميات الكفاية من المواد الغذائية الضرورية للجسم، وكذلك شرب كميات كافية من السوائل خلال ساعات الإفطار، وخصوصًا الماء. بالنهاية خذي بعين الاعتبار أن لديكِ عذر للإفطار في شهر رمضان، فلا تنهكي نفسكِ بتحمل الصيام إذا وجدتِ أنكِ لا تتحملين ذلك.

نتمنى لك حملاً و ولادةً صحية لك و للمولود.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/SZ6Jg

عن ألاء خيرالله

ألاء تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , الطبخ غيرها, تتميز أماني بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

متى يتوقف طفلي الصغير عن القيلولة؟

متى يتوقف طفلي الصغير عن القيلولة؟

0 0 0المشاركاتمتى يتوقف طفلي الصغير عن القيلولة؟ المعروف طبياً أن ساعات نوم الطفل تقلّ …