أرشيف يوم: 28 فبراير، 2018

العسل للحامل ..فوائد سحرية لم تتخيليها من قبل !

العسل للحامل ..فوائد سحرية لم تتخيليها من قبل !

خلال فترة الحمل تحتاح المرأة الحامل للغذاء والطاقة حتى تضمن السلامة لها وللجنين، ففي هذه المراحل طوال الأشهر التسعة يستهلك الجنين ما يعادل 20% من طاقة الأم أي أنها بحاجة إلى طاقة زيادة على طاقتها المعتادة بنسبة 20% أي ما يقارب 300 سعرة حرارية من أجل أن ينمو الجنين نمو …

أكمل القراءة »

بشرة الطفل الحساسة .. هكذا تتعاملين معها ومع مشاكلها العديدة !

بشرة الطفل الحساسة .. هكذا تتعاملين معها ومع مشاكلها العديدة !

يولد الأطفال ببشرة حساسة ورقيقة من السهل أن تُصاب بالتهيج من أقل شيء، بل إن جلد الطفل في السنة الأولى من حياته يكون أكثر عرضة لأنواع مختلفة من الالتهابات، الأمر الذي تقف أمامه الأم عاجزة وقلقة تراودها المخاوف والشكوك حول صحة طفلها؛ فهي لا تعرف ما أسباب ظهورها ، في …

أكمل القراءة »

هذه الألعاب والأنشطة مع طفلك ستساعده على التمتع بنوم هانئ وأحلام سعيدة !

هذه الألعاب والأنشطة مع طفلك ستساعده على التمتع بنوم هانئ وأحلام سعيدة !

النوم مهم جداً للطفل ، وذلك لراحته النفسية ، بحيث يؤثر النوم على نفسية طفلك في اليوم التالي ، ومن المهم جداً أن ينام الطفل وهو بحالة نفسية جميلة ورائعة ، لذلك لا بد من القيام ببعض الأنشطة المسلية معه . ونظرًا لأهمية هذا الوقت في حياتكِ وحياة طفلكِ، فقد …

أكمل القراءة »

بهذه الطرق تساعدين طفلك على النوم لوحده!

الكثيرات يشتكين من مشكلة عدم نوم الطفل لوحده،  واضطرارهم لجعله ينام بجوارهن، الأمر الذي قد يحدث بعض المشاكل المقلقة نوعاً ما، في عادات النوم ، وفي العلاقة الزوجية والخصوصية، وفي حال الطلب من الطفل النوم منفصلاً في غرفة منفصلة يرفض تماماً، كونه يرغب في البقاء بجانب والديه، في هذا المقال …

أكمل القراءة »

تعلمي كيف تعملين على تنمية طفلك وتحفيزه بأسس سليمة…

كل إنسان له شخصيته المستقلة التي بنيت على أسس ومعايير محددة، كالأسرة والمجتمع والمدرسة والتعاملات مع الآخرين المختلفين عنا بشكل كبير،  كذلك الطفل فإنه يؤسس شخصيته من خلال المواقف التي يشاهدها حوله والتي يعايشها في حياته حتى ولو كانت تجاربه بسيطة، وهنا يجب على الآباء بأن يكتشفوا شخصية أطفالهم ويحاولوا …

أكمل القراءة »

هل ينام طفلك بجانبك! إليك فوائد هذه العادة

من منّا لا يتذكر سرير العائلة؟ فحينما كان كان يراودنا حلم مُفزع أو كنا نمربأيام عصيبة، كنا نتوجه تلقائيًا إلى حضن أمهاتنا وننام في سريرهن، حتى أننا نكاد لا نجد طفلًا لم يقل جملة “ماما تعالي نيميني”، فقد اعتدنا عليها حتى وصلنا للمرحلة الإعدادية آخرين تخطوا المرحلة مبكرً، فآخر وجه نحب أن …

أكمل القراءة »