الرئيسية / للطفل / تعليم الطفل / هذه هي الأمور التي يتوجب على الوالدين مراعاتها عند التقديم للطفل في المدرسة

هذه هي الأمور التي يتوجب على الوالدين مراعاتها عند التقديم للطفل في المدرسة

سوف نقدم لكِ اليوم كل ما تحتاجين معرفته عند التقديم لطفلك في المدرسة، فهذه الخطوة قد تسبب بعض التوتر لكثير من الأمهات خاصة مع الطفل الأول، حيث أن هنالك الكثير من الأمهات لا يعرفن تمامًا ما المتوقع من الطفل عند إجراء مقابلة الدخول إلى المدرسة، عند التقديم لطفلك لدخول مرحلة رياض الأطفال (Kindergarten)، يجب أن تعلمي أن إجراءات الدخول تتضمن إجراء اختبارات قبول للطفل، كما تتضمن مقابلة شخصية للوالدين.

اختبارات القبول للطفل تدور غالبًا حول المهارات التي يكون الطفل ذو النمو العقلي والإدراك الطبيعي قد اكتسبها بوصوله إلى سن الرابعة.

وهذه المهارات تتضمن:

  • القدرة على تكوين جمل واضحة ومفهومة (من 5 إلى 6 كلمات).
  • القدرة على تنفيذ التوجيهات الموجهة إليه.
  • القدرة على التعرف على عدد من الألوان.
  • القدرة على العد إلى عشرة على الأقل.
  • القدرة على مقارنة الأشكال (أكبر/أصغر، أقصر/ أطول،…).
  • القدرة على فهم القصص ورواية بعض من أحداثها مرة أخرى.
  • القدرة على تمييز المتشابه والمختلف.
  • القدرة على تمييز ثلاثة إلى أربعة أشكال هندسية مختلفة (دائرة، مربع،…).
  • القدرة على رسم مربعات أو دوائر.
  • القدرة على التعرف على بعض الحروف.
  • حفظ اسمه كاملًا، وكذلك العنوان ورقم التليفون (يُعتمد في هذا تمامًا على الأم).

وتأكدي أن قدرات الطفل تختلف اختلافًا واضحًا إذا تم دخوله إلى حضانة قبل سن الدخول إلى المدرسة، ووجود الطفل في الحضانة بدايةً من سن سنتين إلى سنتين ونصف لا يعمل فقط على تنميته من الناحية المعرفية، وإنما أيضًا من الناحية السلوكية والاجتماعية، وخاصةً للطفل الأول، الذي تكون الحضانة هي المجال الأول لاختلاطه بأطفال من نفس سنه.

أما عن اندماج الطفل في ممارسة الرياضة بدايةً من سن ثلاث سنوات يكون فله تأثيره الإيجابي الملموس في تنمية قدرات الطفل الحركية، بالإضافة إلى البناء السليم لجسمه، والرياضات التي تبدأ في سن مبكرة تشمل السباحة والجمباز.

كما أن المقابلة الشخصية للوالدين عند التقديم لدخول الطفل في مرحلة رياض الأطفال تكون أساسًا للوقوف على مستوى الوالدين الثقافي والتعليمي، وهي خطوة مُكملة للاختبارات التي يتم إجراؤها للطفل، فلا تنسي عزيزتي، أن المظهر اللائق لكِ ولطفلك دائمًا ما يترك انطباعًا طيبًا عند البدء في إجراء مثل هذه المقابلات.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/u5OXf

عن ألاء خيرالله

ألاء تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , الطبخ غيرها, تتميز أماني بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

لماذا لا يستجيب طفلك من 2-4 سنوات عندما تنادينه؟

لماذا لا يستجيب طفلك من 2-4 سنوات عندما تنادينه؟

0 0 0المشاركاتلماذا لا يستجيب طفلك من 2-4 سنوات عندما تنادينه؟ من الطبيعي أن يكون …