الرئيسية / نصائح طبية / الصفار: مرض الرضع الشائع وكيفية التعامل مع نتعرف إليه معًا

الصفار: مرض الرضع الشائع وكيفية التعامل مع نتعرف إليه معًا

يعتبر الصفار عند حديثي الولادة من أكثر الأمراض الشائعة لديهم وخاصّةً عند الأطفال الذين ولدوا قبل إتمام أشهر الحمل كاملةً بعدد أسابيعها الـ 388 حيث يبدو تأثيره واضحاً على صحة الطفل من تغيّر في لون البشرة وبياض العين ليصبحان مائلان إلى الاصفرار.

أما عن معنى الصفار عند حديثي الولادة فهو تغيّر لون الجلد وبياض العين إلى الأصفر بسبب زيادة نسبة البيليروبين بدم الطفل، حيث تعدّ هذه المادة منتجاً طبيعياً من تكسير خلايا الدم الحمراء بعد عمر الـ 120 يوم، فيصبح الهيموجلوبين بالدم طليقاً ممّا يؤدي إلى تكسير مادة الجلوبين ومادة الهيم المسئولتان عن حمايته.
وتوجد عدّة أسباب للإصابة بـالصفار عند حديثي الولادة، فقد يُصاب به الطفل وهو جنين وقد يُصاب به بعد الولادة.

أسباب الصفار

1.
عندما يكون الطفل جنيناً في بطن أمه يقوم كبد الأم بالتخلص من البيليروبين الزائد بدم الطفل قبل الولادة، وبعد الولادة قد لا يتمكن كبد المولود من التخلص من البيليروبين الزائد بنفس الكفاءة والسرعة فتزيد نسبته لديه فتسبب بالصفار وغالباً ما يحدث ذلك في اليوم الثاني أو الثالث من الولادة وهي ما تعرف بالصفار البسيطة، والصفار البسيطة الفسيولوجية لا تحتاج إلى علاج فهي تزول بمجرد عمل الكبد بانتظام لدى المولود وذلك تحت إشراف الطبيب.
2. الصفار بسبب الرضاعة الطبيعية ويحدث هذا النوع في 22% فقط من حديثي الولادة حيث يتم إفراز إنزيم معين في حليب الأم يساعد على امتصاص الصفار من الأمعاء بعد أن يتم إفرازها من الكبد ويظهر هذا النوع من الصفار بعد ما يقرب من 7 أيام من الولادة وقد تستمر حتى عمر 10 أسابيع ويتم علاجها بزيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية فيسبب ذلك زيادة عدد مرات الإخراج عند الطفل وبالتالي يتخلص الجسم من الصفار الزائد، وإذا لم تتحسن الحالة بذلك يمكن إعطاء المولود حليب صناعي بالتبادل مع لبن الأم لمدة 3 أيام ثم العودة للرضاعة الطبيعية مجدداً.
3. تظهر الصفار في بعض الأحيان بسبب اختلاف فصائل الدم بين الأم والطفل الرضيع.
4. قد تحدث الصفار نتيجة نقص إنزيم كبدي معين عند الطفل.
5. من مسببات الصفار وجود انسداد خلقي في القنوات الصفراوية في الكبد.
6. وجود اختلال في وظائف الكبد مثلما يحدث نتيجة عدم النضج الكافي للكبد في حالة الطفل المولود قبل الميعاد.

علاج الصفار
وعن علاج مرض الصفار عند حديثي الولادة علاجه بالرضاعة الطبيعية في البداية، لكن إذا ما لوحظ تحسن في غضون 24 إلى 48 ساعة يجب مراجعة الطبيب على الفور لوصف العلاج اللازم مثل جرعات معينة من الحليب الصناعي أو التعرض لضوء معين، وقد يحتاج الطفل إلى دخول المستشفى إذا كانت نسبة الصفار عالية لكن في جميع الحالات العلاج متواجد والصفار ليس من الأمراض الخطيرة أبداً.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/Rai8b

عن روان التيم

روان تمتلك خبرة واسعة في تحرير و ترجمة المقالات مع الإختصاص في مجموعة من المجالات المميزة و منها , الأطفال , المكياج غيرها,و تتميز بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.

شاهد أيضاً

كيف تعيدين بناء جسمك بعد الحمل والولادة؟

كيف تعيدين بناء جسمك بعد الحمل والولادة؟

0 0 0المشاركاتكيف تعيدين بناء جسمك بعد الحمل والولادة؟ الحمل يغيرك، بدءاً من عرض وركك وحتى …