الرئيسية / تغذية الطفل / 4 شروط على رضيعك تحقيقها قبل بدء ادخال الطعام الصلب إلى غذائه!!

4 شروط على رضيعك تحقيقها قبل بدء ادخال الطعام الصلب إلى غذائه!!

تحدثنا في موضوع سابق عن العوامل التي تحدد الأم من خلالها قرارها للبدء في إطعام طفلها الرضيع، لنستكمل في الجزء الثاني من الموضوع حديثنا عن متى تبدأ الأم في إطعام طفلها الرضيع بالطعام الخارجي بجانب الرضاعة الطبيعية.

رغم اختلاف المدارس والتي ما زالت قائمة حول الوقت المناسب للبدء في إطعام الطفل الرضيع، ولكن هناك بالتاكيد بعض الثوابت، فالمرحلة العمرية من بين 4 و6 أشهر هي السن المناسب للبدء في إدخال الأطعمة الخارجية.

إن تحديد الوقت المناسب خلال هذه الفترة يكون بناء على استيفاء الشروط التالية:

أولا: أن يكون وزن الطفل 5.5 كيلوجرامات على الأقل.

ثانيا: أن يستطيع الطفل الجلوس مستندا وأن يكون قادر على تثبيت رأسه في وضع قائم.

ثالثا: أن يستطيع الطفل أن يمد يديه على الطعام ويقوم بتوجيهه إلى الفم بنجاح.

رابعا: أن يكون الطفل قادرا على إدخال الطعام داخل الفم بمجرد ملامسة الطعام للسانه، ومن ثم بلعه لذلك الطعام.

بمجرد توافر الشروط السابقة تستطيعين الآن البدأ في إدخال الطعام لطفلك.

• قواعد هامة يجب على كل أم وضعها في الاعتبار لهذه المرحلة:

وهناك 8 قواعد هامة يجب أن تعلمها كل أم جيدا في هذه المرحلة، وتضعها عين الاعتبار عن البدء في إطعام طفلها الرضيع.

1- القاعده الأهم في إطعام الطفل لأول مرة هو الحفاظ على فاصل زمني بين كل نوع طعام والتالي، بمعني أن تتركي مساحة كافية من الوقت 3 أيام عالاقل بين كل نوع طعام جديد وآخر وذلك لمراقبة رد فعل جسم طفلك لهذا النوع من الطعام (حساسيه –إسهال-إمساك ) فيسهل عليكي ربط رد الفعل بنوع الطعام الجديد عن ما إذا قمتي بإدخال أكثر من نوع في وقت واحد.

2- رفض طفلك الطعام في هذه المرحلة هو رد فعل عادي ولا يدعو للقلق كما أنه ليس بالضرورة معناه أن يظل على مبدأ الرفض .

3- الطفل ليس بصاحب مبدأ لأنه ببساطة حاسة التذوق لدي الطفل تتغير على فترات زمنية متقاربة ويكون الحل الأمثل إذا حدث ذلك هو التوقف عن اعطاءه هذا النوع من الطعام تماما وإعاده عرضه عليه مرة أخري بعد اسبوع مثلا وفي الغالب سوف يتقبله هذه المرة وخلال هذه الأثناء جربي أن تعرضي عليه نوع آخر مختلف من الطعام.

4- عدم إضافه ملح أو سكر أو عسل في هذه المرحلة لطعام طفلك شئ أساسي وبديهي ويمنع ذلك حتي إتمام عامه الأول ومن الممكن إضافة عصير الليمون وقليل من الكمون على الأكل لترغيبه فيه.

5- حاولي أن تقللي مدة الرضاعة وكميتها إذا امتنع الطفل عن تناول الطعام لتشجيعه على تناوله له بعد إحساسه بالجوع.

6- الاحساس بالقيء أو (gagging) عرض شائع جدا في هذه المرحلة ويمكن التغلب عليه بعدم إدخال الملعقة إلي داخل تجويف الفم بشكل كبير وأيضا حرصك أن يكون قوام الأكل سائلا أكثر منه صلبا ليكون سهل على الطفل أن يبلعه.

7- العصائر الطبيعية في المرحلة الأولي لإدخال الطعام تعد اختيار موفق من قبل الأم (دون إضافه سكر) لكونها سهلة البلع ومختلفة الطعم عن لبن الأم، وتعد بداية جيدة لمرحلة إدخال الأطعمة صلبة القوام.

8- إذا استمر رفض طفلك للطعام أو لاحظتي عليه أعراض قيء متكررة أو صعوبة في الإخراج أو بكاء متواصل عند الطعام أو بصقه التكرر له فربما يكون معني ذلك ببساطة أنه غير مستعد في الوقت الحالي لادخال الطعام له ، فلا تعاندي من فضلك وتوقفي عن إطعامه فورا وقومي بتأجيل هذه الخطوة حتى يكون مستعدا لها بشكل أكبر فالتحدي هنا ليس أن تطعميه قدر ما يكون أن تحافظي على صحته.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/IhfLa

عن مهدي حسن

شاهد أيضاً

أسباب ضرورة تجنب السكريات المضافة للأطفال دون سن الثانية

أسباب ضرورة تجنب السكريات المضافة للأطفال دون سن الثانية

0 0 0المشاركاتإن إطعام الأطفال أشياء حلوة مثل صلصة التفاح أو قطعة من التورتة سيزرع في قلوبهم …