الرئيسية / الأمومة / بعد الولادة: هذا هو الوقت المناسب لبدء الرجيم!!

بعد الولادة: هذا هو الوقت المناسب لبدء الرجيم!!

تكتشف الأم بعد الحمل وولادة طفلها أن وزنها قد ازداد، وأنها بحاجة إلى “حمية سريعة”؛ لكي تعود إلى رشاقتها، خاصة أن ملابسها الجميلة قد ضاقت بها، إضافة لنظرة زوجها لها بسبب زيادة الوزن، ولكنها تواجه عدة أسئلة تطرحها على نفسها، وهي متى تبدأ بإنقاص وزنها،وما هو المسموح والممنوع في ريجيم ما بعد الولادة.

لذا، قدّمت أخصائية التغذية الأستاذة أميمة مختار، النصائح التالية:

•    لا يجب التفكير ببدء ريجيم، أو حمية غذائية قبل انتهاء فترة النفاس.
•    يفضل أن تمر فترة 40 يوماً على الولادة؛ حتى لو انقطع نزول الدم؛ لأن هذه الفترة تكون الأم بحاجة لها؛ لكي تستعيد نسبة الدم المفقود لوضعها الطبيعي، ويكون الرحم قد عاد لوضعه المعتاد.
•    الحمية قبل ذلك تعتبر خطأ كبيراً.
•    في حال إذا كانت الأم تقوم بإرضاع طفلها طبيعياً، فهي تستخدم دايت عادياً وليس قاسياً.
•    يجب أن تكون حمية المرضعة مركزة على الإكثار من الفواكه والخضر، ومنتجات الألبان والبروتين.

•    تقليل النشويات لجرعة واحدة يومياً بالنسبة للمرضعة.
•    النشويات تكون إما نصف رغيف أو 5 ملاعق أرز أو مكرونة.
•    ممنوع الحلويات والمخللات والمياه الغازية للمرضع، التي تريد اتباع حمية لإنقاص وزنها.
•    في حالة الأم التي لا ترضع وبعد مرور 40 يوماً على الولادة فهي تحتاج لاتباع ريجيم قاسٍ.
•    الريجيم من الممكن أن يترافق مع جلسات مساج للتخسيس، ورياضة وكبسولات إنقاص الوزن
•    كبسولات إنقاص الوزن ممنوعة للمرضعة.
•    تتبع الأم غير المرضع نفس الممنوعات والمحظورات، إضافة لخطوات أخرى تسرع بنزول وزنها.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/ZVzDj

عن مهدي حسن

شاهد أيضاً

أسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال

أسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال

0 0 0المشاركاتأسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال ، شكوى الأطفال من ألم البطن أمر شائع، خاصة …