الرئيسية / للطفل / تربية الطفل / نصائح لمساعدة طفلك على التخلص من عادة قضم الأظافر
نصائح لمساعدة طفلك على التخلص من عادة قضم الأظافر

نصائح لمساعدة طفلك على التخلص من عادة قضم الأظافر

قضم الأظافر من العادات السيئة التي تلازم الكثير من الأطفال، فقد أظهرت الأبحاث أن حوالي 60 في المائة من الأطفال يقومون بقضم أظافرهم.

وحسب الإختصاصيين في علم النفس فإن السبب الأساسى للمشكلة هو القلق، الذي تتعدد أسبابه : توتر في العلاقة بين الطفل وبين والديه أو بين الطفل وأقرانه، انتقال الطفل من مرحلة الرضاعة والتي يكون فيها مرتبطًا بأمه بدرجة كبيرة إلى الاختلاط بالمجتمع الخارجي في محيط الأسرة، حدوث تغييرات كثيرة في حياة الطفل في وقت واحد كالذهاب إلى الحضانة أو إصابته بمرض جسمانى طويل المدى، أو وصول مولود جديد للأسرة والذى قد يعتبر صدمة شديدة للطفل.

كيف تخلصين طفلك من عادة قضم الأظافر

أولاً وقبل كل شيء، يجب أن يصبح طفلك مستعداً تماماً للتخلص من هذه العادة، وتدركين منه رغبته في ذلك، فإذا لم يكن مستعداً فلا بأس من الانتظار ولو حتى لشهور.
نصائح مهمة لمساعدة الطفل في التخلص من عادة قضم الأظافر

1- ابحثى عن سبب قلقه وتعاملى معه، فمن المهم أن تنتقلي من موقف الصراع مع طفلك حول هذه العادة إلى موقف الراغبة في الفهم أولاً ثم الحل.

2 – قلمى أظافره بانتظام حتى لا يكون هناك ما يقضمه.

3- حاولى تشتيت انتباهه بمشاركته لعبة ما أو التحاور معه لينشغل عن الأمر الذى يقلقه.

4- ساعديه على تعديل مشاعره تجاه نفسه، واغمريه بالحب والحنان، واحذرى استخدام الحب كأداة في العقاب والثواب، فالحب ثابت لا يتغير وما نرفضه أو نكرهه هو السلوك وليس الطفل.

5- شجعيه على التعبير عن مشاعره وأفكاره دون قلق، من خلال: الرحلات والألعاب، وممارسة هواياته المفضلة فهي السبيل الى امتصاص توتره بدلاً من لجوئه إلى تفريغه عن طريق قضم أظافره.

6- أسلوب التحفيز مهم جدا في مساعدة الطفل على التخلص من هذه العادة السيئة، ولهذا السبب ينصح بخلق حوافز للطفل اذا أحرز تقدما مثلا : إذا طالت أظافره بحيث كان هناك احتياج إلى قصها فستكون هناك جائزة كبرى.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/S6ZLW

عن admin

شاهد أيضاً

تمارين لزيادة الإنتباه والتركيز للأطفال

تمارين لزيادة الإنتباه والتركيز للأطفال

0 0 0المشاركاتعندما يصبح الطفل في سن التعلم، ويخرج من إطار مرحلة التدليل واللعب، فتقع …