الرئيسية / للطفل / تربية الطفل / النشاط المفرط لدى الأطفال.. هل هو مرض يجب علاجه؟
النشاط المفرط لدى الأطفال.. هل هو مرض يجب علاجه؟

النشاط المفرط لدى الأطفال.. هل هو مرض يجب علاجه؟

ADHD هو مصطلح عام يصف حالة الأطفال العشوائيه، الطفل مفرط النشاط الذي لا يمكنه الجلوس لفترة طويله. غالبا ما يكون لديهم نوبات الغضب، ولا يمكنهم طاعة احد.

ADHD هو اختصار الخلل من حيث السيطرة على النشاط، التحكم في المحركات والإدراك، باللغة الإنجليزية: العجز في الانتباه والإدراك والتحكم في المحركات. ADHD لتقف على اضطراب نقص الانتباه فرط النشاط. DAMP هو مزيج من أعراض ADHD والحركية / صعوبات الإدراك الحسي. وبالتالي هناك مفهوم أوسع من ADHD. لكن ADHD هو مصطلح يستخدم دوليا.

الأعراض المميزة

الأعراض المرتبطة ADHD . مشاكل مع مراقبة النشاط، وضبط النفس والاهتمام ADHD وADHD. وعلاوة على ذلك، الصعوبات في المهارات الحركية والإدراك. كثير من الآباء يرون علامات ADHD بالفعل عندما يكون الطفل صغيرا، من سنه واحدة إلى سنتين من العمر. العلامات المبكرة هي أن الطفل يفقد الاهتمام بسرعة في ما يقوم به.وصعوبة التركيز وحتى عند مشاهدة التلفزيون أو اللعب. عدم القدرة على الجلوس ايضا أثناء تناول وجبات الطعام، عدم تمكنه من الانتهاء من الاستماع إلى القصة أثناء القراءة عدم القدرة على النوم طوال الليل والعلامات الشائعة الأخرى. هؤلاء الأطفال يتصرفون قبل أن يفكرون ويمكن، على سبيل المثال، يخرج إلى الشارع دون سابق إنذار

الأعراض تصبح أكثر وضوحا في سن ثلاث سنوات، وعادة ما يتم تحديد التشخيص بين ثلاث وخمس سنوات من العمر. الأعراض تميل إلى أن تكون أقوى عندما يبدأ الأطفال في رياض الأطفال أو المدرسة. الطفل لا يستطيع سماع أو لا يطيع تعليمات المعلمين، يخطف اللعب من الأطفال الآخرين، تجد صعوبة في البدء وانجاز كل المهام كاملة، لديهم صعوبه في اتبعاع التعليمات، تعدد المهام، وتنظيمها والتعامل معها. ومع ذلك، فإن الطفل ليس لديه مشاكل في التعلم أو القدرة على التعلم، هي مجرد عدم توفر وتقبل للتعلم.

ثلاث أعراض اضطرابات رئيسية :

1- صعوبة التركيز 

2- السلوك المفرط

3- السلوك المتهور او الاندفاعي

هو ضعف التنسيق فيما ADHD، وصعوبة في الكتابة، ومشاكل في الوظائف الحركية الأخرى التي تتطلب دقة وانخفاض الإدراك الحسي علامات مميزة.

الأعراض الشائعة هي:

التعب

اللامبالاة

ضعف العضلات

آلام الجسم

العدوانية

يتحدث بشكل مستمر

ارتفاع الصوت

فقدان الشهية

القلق

التحدي

العصيان

الاكتئاب

تقلب المزاج

حساسية للضوضاء والبيئة

ضعف التنسيق بين اليد والعين

تورم غدد الرقبة

ألم في العين

طنين في الأذنين

السواد تحت العين

احمرار، الآذن عند الغضب أو الأنف

السلوك المدمر للذات

طبيب نفسي طفل، مستشار أو طبيب الأطفال يمكن أن تساعد في التحقيق والتشخيص. يمكن أن يساعد في تقديم المشورة للأسرة، لزيادة التفاهم وللحصول على نصائح قيمة صغيرة .

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/oRMBe

عن admin

شاهد أيضاً

طرق مفيدة للتعامل مع الأرق عند الأطفال

طرق مفيدة للتعامل مع الأرق عند الأطفال

0 0 0المشاركاتطرق مفيدة للتعامل مع الأرق عند الأطفال ، الأرق عند الطفل يعني اضطراب النوم، …