الرئيسية / للطفل / تربية الطفل / كيف أكتشف إصابة طفلي بمرض السكري؟
كيف أكتشف إصابة طفلي بمرض السكري؟

كيف أكتشف إصابة طفلي بمرض السكري؟

كيف أكتشف إصابة طفلي بمرض السكري؟

كيف أكتشف إصابة طفلي بمرض السكري؟ مرض السكري من الأمراض المزمنة الأقل شيوعًا بين الأطفال، ويحتاج اكتشافه إلى متابعة الأم لصحة صغيرها وتطوره وملاحظة أي أعراض تبدو غير طبيعية عليه

مثل زيادة العطش المفاجئ وكثرة التبول عن الطبيعي وغيرها من الأعراض. وفي هذا المقال سنساعدك على معرفة أعراض مرض السكري عند الأطفال وأنواعه وأسبابه

وكيف تتعاملين إذا كان صغيرك مصابًا بمرض السكري. كيف يحدث مرض السكري؟

يحدث مرض السكري نتيجة عدم قدرة الجسم على إنتاج هرمون الإنسولين ما يؤدي إلى عدم قدرة السكر على الوصول من الدم إلى الخلايا

ومن ثم ارتفاع معدلات سكر الجولوكوز في الدم، ويُعرف بالسكري من النوع الأول أو السكري الشبابي.

أما السكري من النوع الثاني، فهو الذي يحدث عندما لا تستجيب خلايا الجسم للإنسولين أو لا يستطيع البنكرياس إفراز الأنسولين بكميات كافية

ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم عن الحد الطبيعي، ويُعرف بالنوع الثاني من السكر.

 أنواع مرض السكري عند الأطفال ينقسم مرض السكري إلى نوعين، وهما:

السكري النوع الأول

ويُعد السكري النوع الأول الأكثر انتشارًا بين الصغار، ويُعرف بالسكري الشبابي، ويحدث نتيجة لعدم قدرة البنكرياس تمامًا على إنتاج هرمون الإنسولين،

ويعتمد علاجه على استخدام مصدر خارجي للإنسولين لتعويض الجسم عن غيابه، والحفاظ على مستويات السكر في الدم

لمنع حدوث أي مضاعفات صحية نتيجة زيادة أو انخفاض مستويات السكر في الدم.

و حتى وقتنا هذا لا يوجد علاج سوى الاعتماد على جرعات الإنسولين الخارجية مدى الحياة

مع الاهتمام بنظام حياة غذائي صحي للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

السكري النوع الثاني

يحدث مرض السكري النوع الثاني عند عدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين أو ضعف البنكرياس في إفراز الأنسولين

ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. ويرجع السبب في الإصابة بالسكري النوع الثاني إلى عدة عوامل

منها زيادة الوزن وجود تاريخ للإصابة بالمرض في العائلة، ووجود مشكلة تُعرف بمقاومة إفراز الإنسولين.

ويمكن تجنب الإصابة بالسكري النوع الثاني باتباع نظام غذائي صحي ومتنوع للطفل، والابتعاد عن الدهون والسكريات غير الصحية

والاهتمام بممارسة الرياضة. وتؤدي الإصابة بالسكري النوع الثاني وإهمال علاجه ومتابعته إلى حدوث مضاعفات

منها الفشل الكلوي والعمى وأمراض القلب. وعلاجه يبدأ من بعض الأدوية التي تساعد البنكرياس وصولًا للأنسولين الخارجي أيضًا حسب شدة الحالة وتطور المرض عبر الأعوام لعمر المريض نفسه.

 أعراض مرض السكري عند الأطفال تتشابه أعراض مرض السكري النوع الأول والثاني إلى حد كبير جدًّا،

وتشمل هذه الأعراض:

أعراض مرض السكري النوع الأول الشعور بالإجهاد والنعاس الدائم فقدان الوزن المفاجئ زيادة الشعور بالعطش زيادة عدد مرات التبول زيادة الشهية والشعور بالجوع رائحة نفس تشبه رائحة الفاكهة الشعور بثقل عند التنفس

تغيرات مفاجئة في الرؤية (ضبابية الرؤية) تغيرات مفاجأة في السلوك

أعراض مرض السكري النوع الثاني زيادة عدد مرات التبول خاصة في الليل زيادة الشعور بالعطش فقدان ملحوظ

للوزن بطء في التئام الجروح جفاف عدسة العين ما يؤدي إلى ضبابية الرؤية الشعور بالتعب والإجهاد الشعور بحكة

حول الأعضاء التناسلية وجود بقع داكنة على الجلد كيف تتعاملين مع إصابة صغيرك بمرض السكري؟

يحتاج مرض السكري إلى اهتمام وعناية خاصة، سواء السكري النوع الأول أو الثاني،

إليكِ بعض النصائح للتعامل مع إصابة صغيرك بمرض السكري:

احرصي على متابعة قياس السكر ومواعيد جرعات الإنسولين في حالة السكري من النوع الأول.

احرصي على اتباع صغيرك نظامًا غذائيًّا صحيًّا ومتنوعًا ومفيدًا. اشتركي لطفلك في أحد الألعاب الرياضية،

ليتمكن من ممارسة الرياضة باستمرار لمساعدته في السيطرة على مرض السكري. أجري الفحوصات اللازمة لطفلك كل فترة

واهتمي بأي شكوى تصدر عنه، وافحصي جلده دائمًا، واهتمي حال إصابته بأي جروح لا قدر الله

اهتمي بتثقيف طفلك حول مرض السكري بطريقة مبسطة حسب سنه. 

اقرئي أيضاً : التلعثم والتأتأة عند الأطفال.. الأسباب والعلاج

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/5jTPd

عن SEO Editor

شاهد أيضاً

أسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال

أسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال

0 0 0المشاركات أسباب ألم البطن الشائع عند الأطفال ، شكوى الأطفال من ألم البطن أمر شائع، …