الرئيسية / صحة الطفل / أعراض صعوبة التنفس عند الأطفال
أعراض صعوبة التنفس عند الأطفال

أعراض صعوبة التنفس عند الأطفال

غالباً ما يعاني الأطفال من السعال ونزلات البرد، والتي عادة ما تكون غير ضارة وتتحسن بسرعة. يمكن أن يعاني الأطفال في بعض الأحيان من مشاكل تنفس أكثر خطورة تحتاج إلى علاج، وقد تحدث العديد من صعوبات التنفس بسبب الالتهابات، ولكنّ هناك أسباباً أخرى أيضاً.

الأسباب الرئيسية لصعوبة التنفس

تشمل الأسباب الرئيسية لصعوبة التنفس ما يلي:

  • العدوى الفيروسية.
  • الالتهابات البكتيرية.
  • الربو.
  • الحساسية.
  • التدخين السلبي (التعرض لدخان السجائر).
  • التعرض لغازات ضارة أخرى (على سبيل المثال، تلوث سيء حقاً).
  • انسداد مجرى الهواء عن طريق استنشاق جسم، مثل الطعام أو أي جسم صغير.
  • التليف الكيسي.

 غالباً ما يتم تشخيص صعوبة التنفس عند الأطفال عن طريق ظهور بعض الالتهاب في الأشعة التشخيصية للطفل، ويمكن تقسيم الجهاز التنفسي إلى:

  • الجهاز التنفسي العلوي: الأنف والفم والحنجرة.
  • الجهاز التنفسي السفلي: القصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتان.

أسباب صعوبات التنفس عند الأطفال

على الرغم من أن التهابات الجهاز التنفسي شائعة جداً، إلا أنه ليست كل صعوبات التنفس ناتجة عن الالتهابات. تشمل الأسباب الرئيسية لصعوبات التنفس عند الأطفال ما يلي.

1-العدوى الفيروسية

تسبب العدوى الفيروسية معظم التهابات الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك نزلات البرد والتهاب الحلق، وعادة ما تكون هذه الالتهابات خفيفة وتتحسن بسرعة، ويمكن لبعض الفيروسات أن تسبب أعراضاً خطيرة قد تحتاج إلى علاج في المستشفى.

2-الالتهابات البكتيرية

الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب اللوزتين الحاد، شائعة جداً أيضاً في الجهاز التنفسي العلوي، وتعتبر المضادات الحيوية فعالة ضد الالتهابات البكتيرية، لكن التهابات الجهاز التنفسي العلوي الخفيفة لا تحتاج غالباً إلى أي علاج بالمضادات الحيوية.

3-الربو

يمكن أن يبدأ الربو في أي عمر، ولكنه يبدأ في الغالب في مرحلة الطفولة. قد تشمل الأعراض أزيزاً وضيقاً في التنفس، والتي قد تحدث بشكل خاص في الليل.

يسبب الربو الحاد أعراضاً أكثر شدة، بما في ذلك صعوبة التنفس التي قد تتطلب علاجاً طبياً عاجلاً.

4-الحساسية

الحساسية هي سبب شائع لمشاكل التنفس. غالباً ما تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، وتتسبب في خروج إفرازات واضحة من الأنف والعطس والتهاب العينين. قد تؤثر الحساسية أيضاً على الجهاز التنفسي السفلي، وتسبب أعراض الربو.

5-استنشاق دخان السجائر

انسداد مجرى الهواء بسبب استنشاق جسم، مثل قطعة صغيرة من الطعام أو أي شيء آخر، والحالات طويلة الأمد التي تؤثر على الجهاز التنفسي، مثل التليف الكيسي.

الأعراض التي يعاني منها الأطفال

تشمل الأعراض الشائعة الناتجة عن صعوبات التنفس لدى الأطفال ما يلي:

1-نزلات البرد

غالباً ما تكون هذه الأعراض ناتجة عن نزلة برد، ولكنها قد تحدث أيضاً بسبب الحساسية.

2-السعال

تختفي معظم حالات السعال في غضون أيام قليلة وتنتج عن عدوى فيروسية. في بعض الأحيان قد يستمر السعال لبضعة أسابيع بعد زوال العدوى، ولكن لا توجد أعراض أخرى.

3-المخاط الملون

المخاط الأصفر أو الأخضر أو ​​البني؛ يعني عادة وجود التهاب في الجهاز التنفسي.

4-ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)

يمكن أن يكون ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) علامة على الإصابة. يمكن أن تجعل درجة الحرارة المرتفعة طفلك عصبياً أو نعسانَ. غالباً ما يؤدي خفض درجة حرارتهم إلى الشعور بتحسن كبير.

5-الأزيز

هو صوت عالي النبرة يصدر من الصدر عندما يتنفس طفلك. يحدث هذا غالباً بسبب التهابات الجهاز التنفسي أو الربو.

الأوجاع والآلام

غالباً ما يشكو الأطفال المصابون بعدوى الجهاز التنفسي من أوجاع وآلام في أذرعهم وأرجلهم وغالباً ما يعانون من الصداع.

6-الشخير

يصدر صوت شخير عند الزفير؛ لإدخال المزيد من الهواء إلى الرئتين. ويحدث بسبب إعاقة تدفق الهواء في مجرى الهواء العلوي. تشمل أسباب ذلك الخناق أو التهاب لسان المزمار.

7-لون الجلد

قد يبدو الجلد شاحباً أو مزرقاً. قد تظهر الشفتان واللسان أيضاً باللون الأزرق. تعني هذه التغييرات أن طفلك لا يحصل على ما يكفي من الأكسجين خلال التنفس.

8-النعاس

قد يتسبب انخفاض مستويات الأكسجين في إصابة طفلك بالتعب الشديد وصعوبة البقاء مستيقظاً.

متى يجب أن تحصل على المشورة الطبية والعلاج

يتحسن سعال العديد من الأطفال ومشاكل التنفس (الجهاز التنفسي) بعد حوالي 10 أيام، وأحياناً قبل ذلك بكثير. يجب أن تأخذي طفلك إلى الطبيب إذا:

  • لديه أي أعراض لا تختفي.
  • لديه مشاكل في الرضاعة والشرب.
  • ظهرت عليه علامات الجفاف الشديد مثل اللسان الجاف جداً.
  • كان يسعل بمخاط بني غامق أو دموي.
  • أصبح أكثر ضيقاً في التنفس.
  • لديه بالفعل حالة رئوية تم تشخيصها مثل الربو.
    • لديه أي حالة تقلل من دفاعه ضد العدوى (ضعف جهاز المناعة).
    • يمكن أن يصبح الأطفال الرضع والأطفال الصغار على ما يرام بسرعة كبيرة جداً، لذا من المهم جداً مراقبتهم عن كثب والحصول على المشورة الطبية إذا كانت لديك أية مخاوف.

    العلاجات المتوفرة للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التنفس؟

    تزول معظم الالتهابات من تلقاء نفسها، ومع ذلك هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها؛ لمساعدة طفلك على الشعور براحة أكبر، ومساعدته على الشعور بالتحسن بسرعة أكبر.

    وتشمل هذه:

    • شجعي طفلك على تناول الكثير من السوائل؛ للمحافظة على رطوبة المخاط ومحاربة جفاف الحلق.
    • أعطي باراسيتامول أو إيبوبروفين إذا كان طفلك يعاني من الألم أو من ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى)

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/DWSGN

عن Rana Almughrabi

شاهد أيضاً

هل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟

هل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟

0 0 0المشاركاتهل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟ يعد شاي البابونج علاجاً طبيعياً فعالاً للحساسية والالتهابات …