الرئيسية / عربي / أعشاب مهدئة ومنومة للرضع
سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة

أعشاب مهدئة ومنومة للرضع

من أكثر المشاكل التي تواجه الأم مشكلة قلة نوم الرضيع، وخاصة إذا كان يستمر بالبكاء المؤلم وهي لا تعرف كيف تتصرف معه، مع علمها أن الأدوية تعطَى بحذر للرضع في بداية حياتهم، ويكون الأرق والبكاء الليلي لأسباب كثيرة وأهمها المغص والانتفاخ وتكاثر الغازات لدى الرضيع، ولذلك فاختصاصية التغذية العلاجية،:

البابونج

  • يعتبر البابونج هو ملك الأعشاب المهدئة بالنسبة للصغار والكبار، وليست له أعراض جانبية تذكر، مثل أن يحدث غثيان عند الإفراط في تناوله.
  • يعرف البابونج علمياً باسم الكاموميل، وهو من الأعشاب التي توصف للكبار والصغار وتتميز بطعمها الطيب، والجزء الفعال فيها هو الزهرة على عكس المشاع بأن الجذور هي ذات القيمة فيها.
  • يمكن تخزين أزهار البابونج بعد الحصول عليها خضراء في موسمها واستخدامها لعدة أشهر في البيت كمشروب في فصل الشتاء خصوصاً.
  • ومن فوائد البابونج أنه يقلل من المغص واضطرابات الإخراج مثل الإمساك، وبالتالي فالبابونج يعالج عدة أعراض تترافق مع شهور العمر الأولى للرضع وعندما يتخلص منها الرضيع فهو يخلد إلى النوم، وهناك فوائد مباشرة للبابونج في تهدئة الأطفال ومنحهم النوم المتواصل وكذلك الكبار.

اليانسون

  • يوصف كشراب عشبي مهدئ للأعصاب للكبار والصغار، وله فوائد طبية كبيرة في التخلص من الغازات المتراكمة، وبالتالي يهدأ الرضيع وينام لأن وجود الغازات يسبب له الألم.

النعنع

  • عرف بالحبة الحلوة في بعض البلاد العربية. ويمكن أن يستفاد من أوراقه الخضراء، وكذلك من بذوره الجافة. يعتبر مفعوله سحرياً في علاج مغص الرضع بعد الشهر السادس من عمر الرضيع.
  • كما أنه يخلص الرضيع من الغازات المزعجة، ويعمل على تهدئة نوبات المغص.
  • يحتوي على عناصر غذائية مفيدة ومغذية علاوة على قيمته العلاجية، ويعتبر من المنكهات التي تضاف لأصناف الطعام التي تعدها الأم في البيت مثل الكعك والبسكويت، ويجب أن يكون في الطعام اليومي للأسرة؛ لأنه ثبت فعاليته في تقوية المناعة ومحاربة السرطان.

هل يمكن تقديم الأعشاب للأطفال الرضع دون استشارة الطبيب؟

يجب أن تستشير الأم الطبيب بخصوص تقديم الأعشاب للرضع من حيث:

  • الكمية المسموحة.
  • وقت التقديم.
  • سن التقديم.
  • هل يتم تحليتها بالسكر أو العسل أم لا حسب عمر الرضيع؟

نصائح عند تقديم الأعشاب للرضع والأطفال

  • يجب عدم تحلية الأعشاب بالسكر للأطفال قبل عمر السنة، فالسكر يزيد المغص ويسبب تسوس الأسنان، وكذلك يزيد من التوتر والقلق عند الأطفال.
  • ويجب عدم الإسراف بها بشكل عام، ويفضل استشارة الطبيب قبل تقديمها للطفل.
  • ويجب عدم شراء أي خلطات أعشاب وتقديمها للطفل دون معرفة مكوناتها ومصدرها.
  • ويمكن للأم أن تعود طفلها على شاي الأعشاب حين يكبر بدلاً من الشاي الأسود والقهوة الجاهزة والكابتشينو.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/dNEp9

عن Rana Almughrabi

شاهد أيضاً

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

0 0 0المشاركاتكم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟ تختلف الكمية التي يرضعها الطفل من واحد إلى …