الرئيسية / صحة الطفل / أسباب شخير الطفل الرضيع
أسباب شخير الطفل الرضيع

أسباب شخير الطفل الرضيع

أسباب شخير الطفل الرضيع عديدة أبرزها معاناة الطفل من التهاب الحلق أو نزلات البرد ويعد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو بعض الاضطرابات العصبية والعضلية مثل الشلل الدماغي وضمور العضلات هم الأكثر عرضة للإصابة بالشخير.

أسباب شخير الطفل الرضيع وهل هو أمر طبيعي؟

 شخير الطفل أثناء النوم أمر طبيعي حوالي واحد من كل عشرة أطفال معرضون لذلك ويحدث الشخير عند الأطفال نتيجة انسداد مجرى الهواء في الحلق أو إصابة الرضيع بنزلات البرد وفي بعض الأحيان، تسترخي عضلات حلق الطفل أثناء النوم العميق ويبدو الصوت المنبعث وكأنه شخير.

يتوقف معظم الأطفال عن الشخير مع تقدمهم في السن. ومع ذلك، في حالة عدم حدوث ذلك، يمكن أن يكون الشخير مؤشراً على العديد من الحالات الصحية الأساسية مثل:

1. توقف التنفس أثناء النوم:

يظهر بشكل شائع عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام، وهو يشير إلى حالة يتوقف فيها التنفس ويبدأ بشكل لا إرادي أثناء النوم.

2. تضخم اللوزتين:

على الرغم من ندرة حدوثه عند الأطفال حديثي الولادة والأطفال، إلا أن تضخم اللوزتين يمكن أن يكون أحد أسباب شخير الأطفال. عندما تتضخم لوزتا الطفل بسبب عدوى، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشخير. يُعرف أيضاً باسم انقطاع النفس الانسدادي، ويمكن أن يؤدي إلى ضيق في التنفس، وصعوبة في التنفس من خلال الأنف، وتنفس صاخب، إلى جانب الشخير.

3. انحراف الحاجز الأنفي:

ينحرف الحاجز الأنفي مما يجعل إحدى فتحتي الأنف أكبر من الأخرى عند الطفل. إذا كان التفاوت شديداً، فإنه يسمى الحاجز المنحرف، والذي قد يؤدي إلى حالات أخرى مثل التهابات الجيوب الأنفية، والشخير، وانسداد الأنف، والتنفس بصوت عالٍ أثناء النوم، وما إلى ذلك.

4. انسداد الأنف:

أحد أكثر أسباب الشخير شيوعاً عند الأطفال. عندما يعاني الطفل من انسداد في الأنف نتيجة نزلة برد، فإن انسداد الأنف سيجعله يتنفس من خلال فمه وقد يتنفس بشكل أسرع من المعتاد. يمكن أن يتسبب احتقان الأنف أيضًا في شخيره أو التنفس بصوت عالٍ أثناء نومه.

5. الربو:

يعتبر الأطفال الذين يعانون من الشخير أكثر عرضة للإصابة بالربو مقارنة بأقرانهم الذين لا يعانون من الشخير. في بعض الأطفال، قد تكون حساسية الجهاز التنفسي هي المسببة لذلك.

6. مشاكل الحلق:

يمكن أن تؤدي مشاكل الحلق، إلى إصابة الأطفال بالشخير. الخراجات هي سبب آخر للشخير عند الأطفال.

7. انقطاع النفس للخدج:

تظهر هذه المشكلة عند الأطفال الذين يولدون قبل الأوان، عادة في غضون 34 أسبوعاً من الحمل. يمكن أن يُصاب الطفل الخديج بمشاكل في التنفس بسبب خلل الجهاز التنفسي. ثم يؤدي إلى الشخير.

هل الشخير علامة على مرض ؟

يمكن أن يشير الشخير عند الأطفال إلى مشاكل مختلفة، من تضخم اللوزتين إلى توقف التنفس أثناء النوم. إليك كيفية التعامل مع مشكلة الشخير لدى طفلك ببعض العلاجات التالية:

1-اضبطي وضع نوم طفلك:

يميل الكثير من الأطفال إلى الشخير عندما يكونون نائمين على ظهورهم أو على بطنهم. يبدو أن النوم على الجنب يوقف الشخير عند بعض الأطفال. ومع ذلك، فإن أفضل وضع للأطفال هو على ظهورهم، لذا يمكنك محاولة إمالة رأسه إلى جانب واحد ومعرفة ما إذا كان ذلك يساعدك. يجب أن تميل رأسه من جانب إلى آخر بشكل متكرر. يمكن أن تساعد إمالة رأس طفلك قليلاً باستخدام وسادة في تخفيف الاحتقان ومساعدته على النوم بشكل أفضل.

2- التخلص من مسببات الحساسية:

تأكدي من أن غرفة طفلك نظيفة وخالية من الغبار لمنع نزلات البرد واحتقان الأنف ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الشخير.

3-احصلي على جهاز ترطيب الهواء:

للحفاظ على رطوبة الغرفة عند المستويات المثلى عندما يكون الطفل نائماً يجب وجود جهاز لترطيب الهواء في غرفة الطفل.

4-استخدمي شفاطة أنف:

يمكن أن يؤدي تنظيف أنف طفلك بانتظام باستخدام شفاطة إلى التخلص من المخاط داخل أنفه وتنظيف الممر الأنفي. استخدمي بخاخ محلول ملحي حسب الجرعة الموصى بها بعد استشارة طبيب الأطفال.

5-دعي الطفل يستنشق البخار:

احملي طفلك بين ذراعيك وقفي في الحمام. قومي بتشغيل الدش الدافئ وترك البخار يرتفع. بمجرد دخول البخار إلى مجرى الهواء لطفلك، سوف يتخلص من الانسداد الذي قد يسبب مشاكل في التنفس.

متى تزورين الطبيب؟

قد يستغرق حل مشكلة الشخير لدى طفلك بعض الوقت. خلال هذا الوقت، من المهم أن تراقبي طفلك عن كثب للتأكد من عدم تعرضه لأي خطر.

إذا لاحظت أياً من العلامات التالية، اصطحبي طفلك إلى الطبيب على الفور:

1. عدم انتظام التنفس:

في أي وقت، إذا لاحظت أن تنفس طفلك يتوقف أثناء الشخير، حتى لو كان لثانية أو ثانيتين، يجب عليك اصطحابه إلى الطبيب. يمكن أن تكون مشكلة خطيرة، وعدم التنفس حتى لمثل هذا الوقت القصير يمكن أن يؤثر سلباً على الطفل .

2. النوم المتقطع:

إذا كان طفلك يشخر بشكل معتاد، فقد لا ينام بشكل سليم.

3. الشخير أكثر من اللازم:

إذا كان طفلك يشخر في كل مرة ينام فيها ويستمر هذا لأيام وأسابيع، فهذا أمر مثير للقلق.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/zOZyd

عن Rana Almughrabi

شاهد أيضاً

طرق طبيعية لعلاج التهابات الحفاضة عند الأطفال

طرق طبيعية لعلاج التهابات الحفاضة عند الأطفال

0 0 0المشاركاتطرق طبيعية لعلاج التهابات الحفاضة عند الأطفال ، الطفح الجلدي الناتج عن الحفاض …