الرئيسية / عربي / متى يأكل الرضيع الزبادي؟
متى يأكل الرضيع الزبادي؟

متى يأكل الرضيع الزبادي؟

يعتبر الزبادي خياراً رائعاً بمجرد البدء بتقديم الأطعمة الصلبة لطفلك؛ لأنه يتميز بكونه أكثر طعام صحي يمكن أن يتناوله طفلك بسبب احتوائه على كمية كبيرة من العناصر الغذائية.

 يعتبر الزبادي كامل الدسم أيضاً خياراً مثالياً كأول غذاء يمكن للأم تقديمه لطفلها؛ لأنه لا يحتوي على سكر مضاف، و العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل مثل البروتين والدهون والفيتامينات والمعادن، التي تعتبر من أهم العناصر الغذائية لنمو وتطور الطفل الرضيع.

متي يأكل الرضيع الزبادي؟

يقترح العديد من الأطباء إدخال الزبادي بين عمر 9 و10 أشهر. ولا ينصح بإدخال الحليب خلال هذه الفترة؛ لأن بروتين الحليب يصعب على الأطفال هضمه.

يجب على الأمهات الانتباه عند إعطاء طفلها الزبادي تجنب إضافة العسل؛ فهو ليس آمناً قبل عمر الـ12 شهراً؛ لأنه من المحتمل أن يصيب الطفل بالتسمم الغذائي، وبجانب العسل يجب تجنب إضافة السكر؛ فهو لا يفيد الطفل ويمكن بدلاً منه إضافة الفواكه.

طعام واحد في كل مرة

يجب على الأم عند البدء في تقديم الطعام لأول مرة للطفل تقديم نوع طعام واحد فقط في كل مرة، والانتظار ثلاثة أيام على الأقل قبل تقديم نوع آخر من الطعام خاصة منتجات الألبان؛ لأنه في خلال ثلاثة أيام يمكن للأم تحديد رد الفعل التحسسي لطفلها تجاه الطعام الذي يتناوله، وذلك لأن الغالبية الأكبر من الأطفال قد يكون لديهم رد فعل تحسسي لمنتجات الألبان في السنوات الأولى من عمرهم.

في السياق نفسه يجب الانتباه عند تقديم الزبادي للطفل من ظهور أعراض، أو ردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي حول الفم أو الإسهال.

الفوائد الغذائية للزبادي لطفلك

بجانب المحاذير التي يجب أن تنتبه إليها الأم في كل مرة تقدم لطفلها الزبادي إليك أهم فوائد الزبادي للطفل وهي كالآتي:

1. هضم أفضل:

البروتين في الزبادي يساعد على تسهيل حركة الأمعاء لدى الطفل الرضيع، إضافة إلى غني الزبادي أيضاً بأنواع أخرى من البكتريا التي تعمل على توازن حركة الأمعاء، وتقلل أيضاً من تقلصات وانتفاخ البطن.

2. تقوية جهاز المناعة:

يعزز غنى الزبادي بحمض اللاكتيك في تدعيم جهاز المناعة لدى الطفل، كما أن تناوله بانتظام يقتل البكتيريا التي تسبب الالتهابات في جهاز الطفل الهضمي.

3. صحة العظام:

يزود الزبادي جسم الطفل بالعناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامين أ، ب، ج، د، هـ، الكالسيوم، الزنك، البوتاسيوم، الصوديوم، الزنك، والفوسفور. ستساعد هذه العناصر الغذائية في صحة عظام طفلك.

4. يعالج الأرق:

يعد الأرق من أكثر المشكلات شيوعاً التي يواجهها الأطفال. تحفز فيتامينات “ب” المعقدة والتريبتوفان الموجودة بالزبادي في إنتاج هرمون السيروتونين، الذي يساعد الطفل على تنظيم نومه. يمكن التقليل من نوبات الأرق لدى الطفل عن طريق تقديم الزبادي له بانتظام.

5. محاربة السمنة ومرض السكري

يحتوي الزبادي على نوع من البكتيريا معروف باسم “البروبيوتيك”. قد تساعد الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك مثل الزبادي في الحفاظ على توازن صحي للبكتيريا في أمعاء طفلك. بمرور الوقت، قد تمنع الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك مجموعة واسعة من المشكلات الصحية بما في ذلك السمنة ومرض السكري.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/TZ6Ea

عن admin

شاهد أيضاً

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

0 0 0المشاركاتكم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟ تختلف الكمية التي يرضعها الطفل من واحد إلى …