الرئيسية / صحة الطفل / كيفية التعامل مع أطفال التوحد
كيفية التعامل مع أطفال التوحد

كيفية التعامل مع أطفال التوحد

اضطراب طيف التوحد «ASD» هو اضطراب في النمو يؤثر في كيفية تفاعل الأطفال والتواصل معهم. يُسمى هذا الاضطراب اضطراب الطيف؛ لأن الأطفال يمكن أن يكونوا في أي مكان من طيف التوحد.

يبدأ الأطفال المصابون بالتوحد في إظهار الأعراض في سن مبكرة، وتستمر الأعراض خلال الطفولة والبلوغ. ولا يعلم الأطباء سبب إصابة بعض الأطفال بالتوحد؛ فهو قد يكون مزيجاً من الجينات التي وُلدوا بها وشيء في بيئتهم هو الذي يحفز تلك الجينات، حيث يعاني هؤلاء الأطفال من مشكلات في التواصل مع الآخرين، ولديهم صعوبة في الاتصال بالعين، وغالباً ما يفضلون الوحدة، ولا يبدون اهتمامهم بمن حولهم.
لكن قد يحب بعض الأطفال المصابين بالتوحد الاستمرار في التحدث مع أفراد الأسرة والأصدقاء وحتى الغرباء حول موضوع يفضلونه، المشكلة هي أنهم قد يتحدثون عنه لفترة طويلة، أو قد يتحدثون فقط عن موضوع واحد. هذا يمكن أن يٌشعر الآخرين بالملل.
إذا كنتِ أُماً لطفل مصاب باضطراب طيف التوحد؛ فقد يكون الأمر من المؤلم إذا شعرتِ أنكِ لا تستطيعين التواصل معه، لكن معرفة المزيد عن هذه الاضطرابات قد تساعدك في توطيد العلاقة مع طفلك، كما يفيدك الأطباء والاختصاصيون في هذا المرض.

صفات الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد

1 – قد لا يتمكنون من فهم اتصالاتك غير اللفظية، ولا يتفاعلون مع ابتسامتك أو عبوسك.
2 – يأخذون الأشياء حرفياً؛ لذا عليكِ أن تكوني حريصة حين تقولين ما تعنيه، فهو قد يكون قادراً فقط على التعامل مع فكرة واحدة في كل مرة؛ فاجعلي المحادثات مركزة وبسيطة.
3 – قد يرغب في التحدث فقط عن الشيء الوحيد الذي يهتم به حقاً في وقت معين؛ فهو يسرده مراراً وتكراراً.
4 – قد يرى الأشياء بشكل مختلف عما ترينه أنت، حتى الأصوات والأذواق واللمسات والروائح والمشاهد العادية قد تكون مؤلمة جسدياً للطفل المصاب بطيف التوحد.

نصائح التواصل والتفاعل مع أطفال اضطراب طيف التوحد

لا توجد قواعد معينة حول كيفية التواصل مع طفل مصاب باضطراب طيف التوحد، لكن العديد من أفراد الأسرة قد نجحوا في اتباع هذه النصائح:

1 – كوني صبورة؛ غالباً ما يستغرق الطفل المصاب بالتوحد وقتاً أطول لمعالجة المعلومات. قد تحتاجين إلى إبطاء محادثتك والتوقف عنها لمدة زمنية طويلة.
2 – علمي الطفل كيفية التعبير عن الغضب من دون أن يكون عدوانياً جداً.
3 – لا تدعي مشاعرك تتأذى إذا لم يستجب الطفل لك بالشكل الذي تريدينه؛ فهو يواجه صعوبة في إظهار عواطفه والتحكم فيها، ويمكن أن يكون صريحاً في ردوده؛ فلا تأخذي هذا على محمل شخصي.ة
4 – كوني إيجابية دائماً، وتحدثي عن السلوك الجيد أو مكافأته كثيراً، وكوني كريمة مع الثناء على حسن السلوك.
5 – تجاهلي السلوك المزعج الذي يجذب الانتباه؛ فقد يتصرف الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد بشكل سيئ في بعض الأحيان لحثك على التركيز عليه.
6 – تفاعلي من خلال النشاط البدني، وقد يكون الجري واللعب بالخارج طريقة أفضل لتتشاركا الوقت معاً؛ سيسمح له ذلك بالاسترخاء والشعور بالهدوء.
7 – كوني حنوناً وعانقي طفلك، لكن بعض الأطفال لا يحبون أن يتم لمسهم على الإطلاق، حتى الاتصال البسيط يمكن أن يزعجهم؛ فاحترمي مساحته الشخصية.
8 – اعتني بنفسك، لا بأس في أن تأخذي استراحة. انضمي إلى مجموعات دعم الوالدين، أو اطلبي من العائلة والأصدقاء التفاهم لرعاية طفلك؛ حتى تتمكني من إعادة شحن طاقتك.
لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/Z8LcL

عن admin

شاهد أيضاً

أعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع

أعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع

0 0 0المشاركاتأعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع ، يبقى سقوط الرضيع على رأسه في …