الرئيسية / عربي / تأخر النطق واللغة عند الأطفال
تأخر النطق واللغة عند الأطفال

تأخر النطق واللغة عند الأطفال

يتكلم بعض الأطفال في وقت أبكر بكثير، بينما يستغرق البعض الآخر وقتاً أطول من المعتاد. حيث يصبح تحديد التأخير في تطور الكلام واللغة أمراً صعباً للغاية بالنسبة للوالدين؛ لأنه غالباً ما يتم تجاهله باعتباره عقبة صغيرة في الطريق. فيما يلي بعض الحقائق المهمة حول تأخر الكلام عند الأطفال، وكيف يمكنك مساعدة طفلك على التغلب عليه بالتدخلات الصحيحة، كما ينصحك الخبراء والاختصاصيون.

الفرق بين تأخر الكلام وتأخر اللغة

يطور الأطفال جوانب مختلفة من الاتصال بشكل مستمر حتى سن ست سنوات على الأقل. فيما يلي مخطط بسيط يمكنك استخدامه لتتبع تطور الكلام واللغة لدى طفلك.
2- 3 أشهر يظهر اختلاف في البكاء حسب السبب. وتصدر من الطفل أصوات تسمى الهديل.
3- 4 أشهر المناغاة والبكاء العشوائي.
من 5 إلى 6 أشهر: ثرثرة إيقاعية، وبكاء.
من 6 إلى 11 شهراً يحاول التحدث عن طريق الثرثرة، أحياناً بالتعبير.
12 شهراً يتعرف إلى الأسماء والتعليمات البسيطة ويستجيب لها. يتكلم كلمة أو كلمتين ويقلد الأصوات.
18 شهراً تزيد المفردات إلى 5-20 كلمة.
بين عام واحد وسنتين تنمو المفردات لتصبح جملة من كلمتين، ويمكن للطفل فهم “لا”، والتلويح بالترحيب، والوداع وتقليد الأصوات المألوفة.
بين 2 و3 سنوات تزداد المفردات بشكل كبير لتشمل ما لا يقل عن 450 كلمة، ويتحدث الطفل جملاً قصيرة، ويفهم الألوان، وأجزاء الجسم.
بين 3 و4 سنوات يمكنه سرد القصص باستخدام جمل من 4 إلى 5 كلمات، ومفردات تتكون من حوالي 1000 كلمة.
ما بين 4 و5 سنوات، تستخدم مفردات أكثر من 1500 كلمة لتكوين جمل تتكون من 4-5 كلمات، مما يؤطر الكثير من الأسئلة بماذا؟ لماذا ا؟ ويستخدم الفعل الماضي.
بين 5 و6 سنوات يمكنه تأليف جمل كاملة من 5-6 كلمات باستخدام مفردات قوية من 2000 كلمة، يفهم التوجهات المكانية النسبية مثل قريب، بعيد، بجانب، بعيد، وما إلى ذلك، يمكنه وصف الأشياء، يمكنه العد حتى عشرة بسهولة، فهم الجانب الأيسر والأيمن.

أسباب الكلام أو تأخر اللغة

صعوبات التعلم، بسبب بعض العيوب في عمل الدماغ.
اضطرابات طيف التوحد، المرتبطة بتأخر الكلام.
ضعف السمع، حيث لا تتاح لهم فرصة سماع اللغة وتقليدها.
التهابات الأذن المزمنة، وهي تمر من دون أن يلاحظها أحد.
تشوهات الفم، ويكون في تجويف الفم حيث يتم إصدار أصوات ذات معنى.
مشاكل الفم والحركة، وتكون بسبب مشاكل في مناطق الدماغ.
المشاكل العصبية، حيث تتأثر العضلات المهمة للتحدث ببعض العيوب المرتبطة بالولادة مثل الشلل الدماغي، وإصابة الدماغ والحثل العضلي.
تاريخ العائلة، فالحالة الوراثية تؤثر بشكل غير مباشر على مراحل التواصل لدى الطفل.
إذا ولد الطفل خديجاً.
نقص الفرص، بسبب نقص التفاعل في المراحل الأولى من نمو الطفل. فيحدث تأخير في الإنجاز.

طرق لمساعدة طفلك على تطوير الكلام في المنزل

1 – تحدثي إلى طفلك باستمرار منذ الولادة. إنه يحفز مركز لغة الطفل في دماغه.
2 – ردي على كل مناغاته، وقومي بإجراء محادثة.
3 – تحدثي إلى الطفل أثناء قيامك بالأعمال الروتينية المعتادة، واشرحي له كل فعل تقومين به لإشراكه.
4 – اقرئي بصوت عالٍ من الكتب وأشيري إلى الصور بتسميتها، واجعلي هذا مع أوقات اللعب.
5 – شجعيه للعب مع الأطفال الآخرين. حتى يلتقط الكلمات والسلوكيات بشكل أسرع.
6 – غنِّي لطفلك منذ ولادته. تحفز الأغاني مراكز متعددة في الدماغ وتحسن اهتمامه باللغة.
7 – في عمر ثلاث سنوات أجيبي عن أسئلته بصبر، واشرحي له ما خوله خصوصاً في السفر.
8 – لا تسخري من أخطائه النحوية. بل تحدثي معه عن أشياء يحبها مثل لعبته مثلاً.
9 – خذيه لعروض الدمى المتحركة، فهي فرصته لتعلم كلمات جديدة.
10 – لا تجبري طفلك على الكلام، خاصة عندما يكون الطفل غير مرتاح.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/7NQC6

عن Rana Almughrabi

شاهد أيضاً

علامات نقص الصفائح الدموية عند الأطفال

علامات نقص الصفائح الدموية عند الأطفال

0 0 0المشاركاتعلامات نقص الصفائح الدموية عند الأطفال ، الصفائح الدموية هي خلايا دم عديمة اللون، تعمل …