الرئيسية / أخرى / مضاعفات انتفاخ سُرّة الرضيع
حيل بسيطة تقنعين طفلك من خلالها بتناول الدواء؟

مضاعفات انتفاخ سُرّة الرضيع

يعاني العديد من الأطفال من فتق سُرّي عند الولادة، وعادة لا يكون الفتق مؤلماً أو خطيراً، وكثيراً ما يُغلق من تلقاء نفسه دون علاج خلال أسبوع أو أسبوعين من العناية الدقيقة من جانب الوالدين، ويحدث الفتق السُرّي للرضيع، عندما تندفع الأمعاء أو الدهون أو السوائل، عبر نقطة ضعيفة أو ثقب في عضلات بطن الطفل، ما يسبب انتفاخاً بالقرب من السُرّة أو في السُرّة، وما يثير القلق والإزعاج للآباء.. هي مضاعفات انتفاخ السُرّة.. اللقاء واستشاري طب الأطفال الدكتور حامد عبد الوهاب للشرح والتفصيل:

أعراض انتفاخ سُرّة الرضيع

  • الفتق السُرّي عند الرضع حديثي الولادة، خاصة للذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر، تشمل الأعراض:
  • انتفاخ طفيف، ووجود بروز بالقرب من السُرّة.
  • يصبح الانتفاخ أكبر وأصعب عندما يبكي الرضيع أو يُسعل، أو بسبب زيادة الضغط على البطن.
  • في ظل الظروف العادية، لا يكون الفتق مؤلماً عند اللمس.

أسباب انتفاخ السُرّة عند الرضيع

  • عندما ينمو الجنين أثناء الحمل، توجد فتحة صغيرة في عضلات البطن، تسمح للحبل السري بالمرور وربط الأم بالطفل.
  • وعندما ينمو الرضيع بعد الولادة تنغلق هذه الفتحة في عضلات البطن، وأحياناً كثيرة لا تلتقي هذه العضلات وتنمو معاً تماماً.
  • وتبقى فتحة صغيرة، وتسمى بالفتق السُرّي.

مضاعفات انتفاخ السُرّة عند الرضيع

  1. الانسداد “الفتق السُرّي”؛ حيث يصبح جزء من الأمعاء عالقاً خارج البطن، مما يسبب الغثيان والقيء والألم للرضيع.
  2. الخنق.. حيث ينحصر جزء من الأمعاء وينقطع إمدادها بالدم، وهذا يتطلب جراحة طارئة تستمر ساعات.
  3. الجراحة.. تساعد على التخلص من الفتق، ومنع حدوث أي مضاعفات خطيرة.
  4. مضاعفات الجراحة.. المضاعفات الناتجة عن إصلاح الفتق السُرّي غير شائعة، ولكن يمكن أن تشمل:
  5. التهاب الجرح.. يبدو أحمر اللون، وله إفرازات صفراء، ويكون مؤلماً أو منتفخاً.
  6. نزيف..مزق الجرح..قد يعود الفتق..قد يبدو زر البطن مختلفاً.
  7. تحدث هذه المضاعفات لدى أقل من 1 من كل 10 أشخاص.

علاج انتفاخ السُرّة عند الرضيع (الفتق السُّرِّي)

  • 80 بالمائة من حالات الفتق السُرّي ينغلق عادةً من تلقاء نفسه، عند سن الثالثة أو الرابعة.
  • وإذا تعذر دفع الفتق يدوياً، أو مختنقاً – انقطاع إمداد الدم إلى الأمعاء- فيجب إجراء الجراحة لإصلاحه.
  • في الواقع يعد إصلاح الفتق، أحد أكثر أنواع جراحات الأطفال شيوعاً.
  • ويتم إجراء العملية بسهولة، إذا كان الطفل خالياً من أمراض القلب، أو اضطرابات الدم، ويكون وقت الشفاء قصيراً نسبياً.
  • ومعالجة الفتق السُرّي إجراء بسيط نسبياً، ويستغرق عادةً حوالي 20 إلى 30 دقيقة، ويتم استخدام التخدير العام.
  • يتم عمل شق صغير في قاعدة السُرّة، في حالة وجود أي أمعاء في الفتق، يتم إعادتها إلى التجويف البطني.
  • ثم يتم إصلاح الفتحة الموجودة في العضلة، بطبقات متعددة من الغرز؛ لمنع حدوث فتق آخر، ويتم وضع ضمّادة لإبقاء زر البطن مسطّحاً.
  • ويوصى غالباً بأسبوع أو أسبوعين من المدرسة، حتى يستطيع الطفل العودة إلى جميع أنشطته الطبيعية في غضون شهر من الجراحة.
  • بينما الأطفال الخدج (المبتسرون) والأطفال الذين يعانون من حالات طبية معينة، قد يحتاجون إلى المراقبة الليلية.
  • يمكن لمعظم الأطفال العودة إلى المنزل، في غضون ساعات قليلة بعد الجراحة.
  • بمجرد إغلاق الفتق لا يتكرر حدوثه، ولكنه يزداد مع المرضى الذين يعانون من التهابات الجروح بعد الجراحة.

متى تكون الجراحة مطلوبة؟

  • بداية تؤكد الأرقام أن خطر إصابة الطفل الرضيع بمضاعفات انتفاخ السُرّة، منخفض للغاية.
  • وحالة حدوث المضاعفات، يمكن علاج الفتق السُرّي بالجراحة؛ لإعادة الانتفاخ إلى مكانه وتقوية الضعف في جدار البطن.
  • يوصى الطبيب بهذه العملية إذا كان الفتق كبيراً، أو لم يختف بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الطفل سن 3 أو 4 سنوات.
  • يُنصح عادةً بانتظار وصول الطفل إلى هذا العمر؛ لأن العملية تصبح ضرورية، إذا كانت هناك مضاعفات.
لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/KfEQi

عن admin

شاهد أيضاً

أفضل سحور للحامل لتجنب الجوع والعطش في رمضان

أفضل سحور للحامل لتجنب الجوع والعطش في رمضان

0 0 0المشاركات أفضل سحور للحامل لتجنب الجوع والعطش في رمضان ، يقال إن الحامل …