الرئيسية / عربي / متى تبدأ أسنان الرضيع بالظهور؟
متى تبدأ أسنان الرضيع بالظهور؟

متى تبدأ أسنان الرضيع بالظهور؟

تعد مرحلة التسنين واحدة من أطول مراحل النمو وأكثرها إيلاماً في حياة الطفل، ويعد التسنين عند الأطفال هو خروج أسنانهم من اللثة، وقد يقلق الآباء باستمرار حول موعد ظهور أسنان أطفالهم الأولى، فإذا كنتِ من ضمن هؤلاء فيجب الانتباه إلى العلامات التي تشير إلى بداية التسنين لمعرفة كيفية التعامل مع أعراضها المزعجة عند الطفل.

متى يبدأ التسنين عند الأطفال؟

لا يوجد وقت محدد للتسنين، وبالنسبة لمعظم الأطفال، يبدأ التسنين عادةً بين 6 و12 شهراً. وعند بلوغ الطفل عامه الثالث تصبح لديه مجموعة من الأسنان اللبنية، وقد يحصل الأطفال على أسنانهم في شكل أزواج، حيث تأتي الأسنان الأمامية السفلية أولاً، وعادة ما تندلع الأسنان الأمامية العلوية بعد شهرين. ثم تظهر الأسنان الجانبية السفلية والعلوية، متبوعة بالأضراس الأولى، والأنياب.

يبلغ متوسط عمر بدء التسنين عند الطفل بعد بلوغ الطفل عمر الستة أشهر، يعتبر التسنين قبل ستة أشهر تسنين المبكر، أما إذا لم يحدث حتى 13 شهراً، فيُعتبر تسنيناً متأخراً وينبغي عدم القلق لأن التسنين يختلف من طفل إلى آخر، و لا يشير تأخير التسنين إلى أي مشكلة في النمو العام لطفلك.

يمكن أن يتأخر التسنين نتيجة لمجموعة الأسباب التالية :

  • أسباب وراثية.
  • سوء التغذية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الولادة المبكرة.

ما هي علامات التسنين؟

التسنين عملية سهلة وسريعة لبعض الأطفال، لكن بالنسبة للبعض، يمكن أن تكون بطيئة ومؤلمة.
إليك أعراض التسنين وهي كالتالي :

  • احمرار اللثة وتورمها، وهي عبارة عن كدمات وتقرحات.
  • سيلان اللعاب المفرط، حيث يحتفظ الطفل بكل شيء في فمه، يمكن أن يستمر سيلان اللعاب لعدة أسابيع حتى تبرز الأسنان.
  • يسبب الألم في اللثة ألماً في الأذن أيضاً، حيث تشترك اللثة والأذنان في نفس المسارات العصبية مما يدفع الرضيع إلى فرك أذنه.
  • القضم والمضغ المفرطان نتيجة ضغط بزوغ الأسنان من خلال اللثة، حيث يعض الأطفال ويمضغون كل شيء وأي شيء للتخفيف من الألم.
  • يمكن أن يكون نوم طفلك مضطرباً بسبب الألم المستمر، حيث تجعل اللثة المتقرحة طفلك مضطرباً، لذلك تميل إلى التعبير عن ذلك من خلال كونها غريبة الأطوار وسريعة الانفعال.
  • عدم الاهتمام بالطعام أو الأكل، حيث يمكن أن يسبب ضغط أو مضغ الطعام مزيداً من الانزعاج للثة المؤلمة بالفعل؛ لذلك يفقد الأطفال الشهية وأحياناً يرفضون الطعام تماماً.
  • يمكن أن يكون هناك طفح جلدي خفيف حول الفم والصدر بسبب سيلان اللعاب المفرط.
  • في بعض الأحيان، يكون التسنين مصحوباً بحمى خفيفة.

علاجات لتسكين آلام التسنين لدى طفلك

1-قطعة قماش ناعمة مبلّلة للمضغ

امنحي طفلك منشفة نظيفة ومبللة وباردة للمضغ، فالأشياء الباردة تخفف الآلام وتقلل من الرغبة في المضغ. إذا كان طفلك لا يحب الأشياء الباردة، اعطيه عضاضة منتظمة في درجة حرارة الغرفة.

2-حلقات التسنين

يمكنك إعطاء طفلك حلقات تسنين مجمدةلتخدير الألم. ومع ذلك، لا تمنحيهم أشياء شديدة البرودة لأنها قد تؤدي إلى زيادة شعورهم بالألم.

3-التدليك وتشتيت انتباه

يمكنكِ تدليك لثة طفلك بلطف بإصبع نظيف أو حلقة التسنين الباردة، لتهدئة الألم. يمكن أيضاً منح طفلك ألعاباً جديدة، وفعل أي شيء يمكن أن يصرف ذهنهم عن الألم، وبغض النظر عن مدى مرض طفلك، فكل ما يحتاجونه في بعض الأحيان هو العناق والقبلات الإضافية، حيث يمكنها أن تسكّن الألم وتهدئ طفلك.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/Kqqd9

عن admin

شاهد أيضاً

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

0 0 0المشاركاتكم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟ تختلف الكمية التي يرضعها الطفل من واحد إلى …