الرئيسية / عربي / فوائد تناول ماء جوز الهند للرضع، وما هي آثاره الجانبية؟
فوائد تناول ماء جوز الهند للرضع، وما هي آثاره الجانبية؟

فوائد تناول ماء جوز الهند للرضع، وما هي آثاره الجانبية؟

فوائد صحية عديدة لتناول ماء جوز الهند للرضع، فهو مرطب ومنعش للجسم، ويعتبر آمناً للأطفال بشكل عام وغنياً بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة للطفل مثل الفيتامينات والكربوهيدرات والأحماض الأمينية، وهي عناصر غذائية ضرورية لنمو الطفل، ويجب إدخال ماء جوز الهند في النظام الغذائي للطفل بعد أن يبلغ سن ستة أشهر، ويبدأ في تناول الأطعمة الصلبة. إليك فوائد ماء جوز الهند ومحاذير يجب اتباعها أثناء إعطاء ماء جوز الهند للأطفال.

فوائد ماء جوز الهند

 يحتوي ماء جوز الهند على الكربوهيدرات بجانب العديد من العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها الطفل، وتمنحه الطاقة، بسبب احتوائه على حمض اللوريك، يمكن تقديم ماء جوز الهند كمشروب للطفل لمعالجة الجفاف خلال أشهر الصيف.

1-تقوية عظام الطفل

يحتوي ماء جوز الهند على البوتاسيوم والصوديوم. كما أنه يحتوي على معادن مثل الكالسيوم والحديد والفوسفور والمغنيسيوم والمنغنيز، والتي تعتبر ضرورية لنمو عظام قوية وصحية.

2-يحسن عملية الهضم

أظهرت الدراسات البحثية أن تناول ماء جوز الهند بشكل منتظم قد يحسن الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، يمكن أن يكون مفيداً أيضاً في استعادة توازن حركة الأمعاء عند الرضع المصابين بالإسهال.

ويحتوي ماء جوز الهند على حمض اللوريك الذي يعمل كمضاد للبكتيريا التي تساعد على تحسين الهضم، ومكافحة الديدان المعوية والعدوى البكتيرية لدى الأطفال.

ويساعد ماء جوز الهند على تخفيف حرقة المعدة التي تنتج من تناول الأطعمة الحامضية، وتقوية الجهاز الهضمي.

3-يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

يعد ماء جوز الهند غنياً بالبوتاسيوم، الماغنسيوم، وفيتامين C، والعديد من العناصر الغذائية المرتبطة بفوائد متعددة للصحة العامة بعيداً عن خفض مستويات ضغط الدم.

المخاطر المحتملة لماء جوز الهند على الأطفال

على الرغم أن ماء جوز الهند له العديد من الفوائد، إلا أن هناك مخاطر من إعطاء ماء جوز الهند للأطفال.

1-رد فعل تحسسي

ردود الفعل التحسسية لاستهلاك جوز الهند عن طريق الفم نادرة. ولكن لا يزال من الجيد أن تكون الأم متيقظة تجاه أي تفاعل عند إطعام الطفل ماء جوز الهند لأول مرة. يجب أن تكوني أكثر حرصاً إذا كان طفلك يعاني بالفعل من حساسية من بعض الأطعمة الأخرى مثل الحساسية تجاه الفول السوداني، أو المكسرات الأخرى.

2-ارتفاع بوتاسيوم الدم

ماء جوز الهند غني بالبوتاسيوم، قد يؤدي تناوله بكميات كبيرة جداً إلى إصابة الطفل بفرط بوتاسيوم الدم، حيث ترتفع مستويات البوتاسيوم في الدم، وتسبب الإسهال والخمول وعدم انتظام دقات القلب وضعف العضلات. لذلك يجب إعطاء الطفل ماء جوز الهند بكمية طبيعية ومعتدلة، مثل الماء والسوائل الأخرى.

محاذير يجب اتباعها أثناء إعطاء ماء جوز الهند للأطفال

لا تحتاج الأم إلى غلي ماء جوز الهند قبل تقديمه للطفل. ومع ذلك، يجب الوضع في الاعتبار مجموعة من التدابير التالية عندما تقررين إطعام الطفل ماء جوز الهند.

1-ماء جوز الهند يكون طازجاً

يحتوي ماء جوز الهند على كمية قليلة من السكر ونسب جيدة من مضادات الأكسدة، ويجب التأكد من شراء ماء جوز الهند الطبيعي، أو أخذ الماء مباشرة من ثمرة جوز الهند، وتجنب المنتجات المعبأة.

2-إعطاء الطفل جرعات صغيرة

يجب إعطاء الطفل ماء جوز الهند في رشفات صغيرة، ثم الانتظار يوماً أو يومين للتحقق من عدم إصابة الطفل بأي أعراض حساسية، إذا كان الطفل لا يعاني من الحساسية، ويبدو أنه يستمتع بالطعم، فيمكنك إعطاء ماء جوز الهند للطفل بانتظام.

3-تجنبي تخزين ماء جوز الهند

تجنبي تخزين ماء جوز الهند الطازج في الثلاجة لاستخدامه لاحقاً؛ لأن التخزين قد يغير مذاقه ويفقده قيمته الغذائية.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/8UfLe

عن admin

شاهد أيضاً

هل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟

هل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟

0 0 0المشاركاتهل شاي البابونج آمن للأمهات المرضعات؟ يعد شاي البابونج علاجاً طبيعياً فعالاً للحساسية والالتهابات …