الرئيسية / عربي / طرق للوقاية من مخاطر الولادة المبكرة عند الحمل بتوأم
طرق للوقاية من مخاطر الولادة المبكرة عند الحمل بتوأم

طرق للوقاية من مخاطر الولادة المبكرة عند الحمل بتوأم

طرق للوقاية من مخاطر الولادة المبكرة عند الحمل بتوأم ، عنق الرحم عبارة عن قناة على شكل كعكة دائرية، وعندما يستعد الجسم للولادة، يبدأ في التليين والتمدد للسماح للطفل بالمرور. في بعض الأحيان، يبدأ عنق رحم المرأة في الانفتاح قبل أن يتمكن الطفل من النمو تماماً، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، فماذا يفعل الأطباء لتلافي هذه الحالة؟ يمكن أحياناً منع هذه العملية أو إبطاؤها من خلال تطويق عنق الرحم، وهو إجراء دقيق يتم فيه وضع غرز حول عنق الرحم لتأخير الولادة المبكرة، على غرار الرباط الموجود على المحفظة، لإغلاقه؛ حيث تتم إزالة الغرز عندما ينزل ماء الولادة، أو تبدأ الانقباضات خاصة في حالات الحمل بتوأم -ومن الناحية الطبية يكون بين 36-38 أسبوعاً من الحمل- للسماح للمخاض أن يمضي بشكل طبيعي. وقد يكون قرار التطويق شخصياً وصعباً، قد تجد بعضهن أنه يستحق المخاطرة. فيما تختار أخريات تجنب مخاطر التطويق والسماح بالتطور الطبيعي للحمل. في نهاية المطاف، فإن القرار هو لك. هدفنا هو توفير المعلومات ودعمك في اختياراتك.

الفرق بين الحمل بولد وتوأم

بالنسبة للحمل بطفل واحد، تشير البيانات إلى أن وضع التطويق “الطارئ” قد يؤخر الولادة، وبالتالي يُحسن فرصة بقاء الرضيع على قيد الحياة. أما في حالات الحمل بتوأم، تفوق مخاطر التطويق الوقائي الفوائد المحتملة طبياً، ويعد وضع الغرز مهمة معقدة، فهناك خطر تمزق الأغشية أو العدوى، كما هو الحال مع أي إجراء. وقد وجدت الدراسات أن النساء اللواتي يحملن بتوأم واللواتي خضعن لعملية تطويق يمِلن إلى الولادة في وقت أبكر من أولئك اللواتي لم يخضعن لهذا الإجراء. ومع ذلك، فإن دراسة جديدة تتحدى هذا النظرية. فقد وجد الباحثون أن بعض الحوامل بتوائم، واللواتي يعانين من تمدد عنق الرحم قبل 24 أسبوعاً من الحمل، قد يؤدي وضع التطويق الطارئ إلى إطالة الحمل ما يقرب من ستة أسابيع وتقليل وفيات الرضع بنسبة 77٪. في حين أن هذه النتائج مشجعة، إلا أنها لا تعني أن التطويق هو الخيار الأفضل لجميع حالات الحمل بتوأم أو حتى معظمها. التوائم المولودون قبل 24 أسبوعاً لديهم معدل بقاء منخفض، والذين يولدون بعد 24 أسبوعاً بقليل يواجهون خطراً متزايداً من حدوث مضاعفات كثيرة قد تتطلب وقتاً في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) أو رعاية جسدية متقدمة مع نمو الطفل.

كيف يساعد التطويق في حالات الحمل بطفل واحد؟

سيقوم طبيبك بمراجعة تاريخك الطبي، وإجراء فحص جسدي، وربما فحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان حملك قد يستفيد من التطويق. لكنه قد يشكل خطراً إذا كنت تعانين أو عانيت من الأمور الآتية: لديك تاريخ من فقدان الحمل المبكر عنق الرحم لديك قصير (2.5 سم أو أقل). هناك تشوهات هيكلية في عنق الرحم أو الرحم إذا كنت مصابة بتلف عنق الرحم من جراء صدمة الحمل السابقة أو الجراحة النسائية، يحدث إجراء التطويق عادةً في الأسبوع 12 إلى 14 من الحمل. وفي حالات الحمل الفردي يكون عند بداية الـ 37 أسبوعاً على الأقل قبل المخاض.

وضع التطويق في حالات الطوارئ

يعد وضع التطويق الطارئ أكثر تعقيداً، ويمكن إجراؤه في الحمل المفرد؛ إذا بدأ عنق الرحم في التمدد قبل 22 أسبوعاً، وبعد التطويق يكون بقاء الأطفال على قيد الحياة، بنسبة أكبر إذا ولدوا مبكراً. إذا كانت الأغشية موجودة في عنق الرحم، عادة ما يحاول الطبيب ثنيها مرة أخرى في الرحم قبل خياطة عنق الرحم. حيث يمكن أن تقلل هذه الخطوة من خطر تمزق الأغشية، ما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة وفقدان الحمل. إجراء محادثة صادقة مع طبيبك أمر بالغ الأهمية. حيث تختار بعض الحوامل خيار المضي بالتطويق، وتقرر آخريات الانتظار ليرين ما يحدث بشكل طبيعي.

معلومات عن التطويق في الحمل بتوأم

1 – الحمل بتوأم أكثر تعقيداً بشكل عام بسبب زيادة خطر حدوث مضاعفات مثل تسمم الحمل وسكري الحمل. كما أن الولادة المبكرة شائعة – حوالي نصف الحوامل بتوأم يلدن قبل 37 أسبوعاً، و 10٪ قبل 32 أسبوعاً.
2 – قد لا يكون التطويق الوقائي فعالاً وقد يؤدي إلى المزيد من الولادات المبكرة، حسب بعض الدراسات، لكن أحدث دراسة عن الحمل في توأم تشير إلى أنه في حالات الطوارئ، عندما يكون عنق الرحم مفتوحاً بالفعل، يمكن أن يؤخر وضع التطويق الولادة المبكرة بمعدل 5.6 أسابيع..
3 – يمكن أن يُحدث وقت الحمل الإضافي فرقاً كبيراً في نمو الجنين، لا سيما في حالات الحمل بتوأم. حيث خفّض وضع التطويق الطارئ معدل وفيات الرضع بنسبة 77٪ من الولادات المبكرة.

ماذا تتوقعين إذا قررتِ تطويق عنق الرحم؟

1 – إذا كان يجب عليك الاختيار بين الخضوع للتطويق أو عدمه، فاعلمي أنه لا يوجد شيء يمكنك القيام به لمنع تمدد عنق الرحم المبكر. إنه خطر مؤسف للحمل يمكن أن يحدث لأي حامل.
2 – تتم العملية عادةً تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام. سيضع الطبيب غرزة خيطية حول عنق الرحم ويسحب النهايات معاً لإغلاق عنق الرحم بإحكام. سوف تحتاجين إلى البقاء لبضع ساعات أو طوال الليل في المستشفى لمراقبة الانقباضات المبكرة أو المخاض.
3 – قد يحدث نزول دم أو تقلصات خفيفة في الأيام القليلة التي تلي التطويق، لذلك عليك تجنب أي نشاط بدني غير ضروري لمدة 48 ساعة أو أكثر بعد العملية.
4 – بالنسبة لمعظم الحوامل، تعد مضاعفات تطويق عنق الرحم نادرة، ولكنها يمكن أن تشمل النزيف أو العدوى أو تمزق الأغشية (كسر الماء) أو الولادة المبكرة أو فقدان الحمل.
5 – اعتماداً على حالتك، ستتم إزالة التطويق عندما تكونين قريباً من موعد ولادتك الطبيعية أو الولادة القيصرية أو عندما يبدأ المخاض الطبيعي.
6 – لا يوجد حل واحد يناسب الجميع لمعظم مضاعفات الحمل، لا سيما في الحمل بتوأم. إذا كنت قلقة بشأن مخاطر الولادة المبكرة، فتحدثي مع طبيبك. لاتخاذ هذا القرار الشخصي.
لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/7qpcg

عن admin

شاهد أيضاً

علامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي

علامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي

0 0 0المشاركاتعلامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي ، معرفة كمية اللبن التي يجب أن …