الرئيسية / عربي / كيف يمكنني معرفة ما إذا كان رضيعي ينام كثيراً؟
كيف يمكنني معرفة ما إذا كان رضيعي ينام كثيراً؟

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان رضيعي ينام كثيراً؟

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان رضيعي ينام كثيراً؟ قد تكون طرق نوم الأطفال حديثي الولادة محيّرةً للآباء الجدد؛ فعندما يعتاد طفلك على الحياة خارج الرحم، قد يواجه صعوبة في التكيّف مع الروتين اليومي.. لذلك قد تتساءلين عما إذا كان ينام كثيراً أم قليلاً جداً.. إليكِ نظرةً على ما يمكن توقّعه من أنماط نوم طفلك حديث الولادة في الأسابيع القليلة الأولى من حياته، كما يشرحها الأطباء والمتخصصون.

ما هو مقدار النوم الذي يحتاجه مولودك الجديد؟

  • يقضي طفلك وقتاً طويلاً في النوم أثناء وجوده في رحم أمه؛ لأنه كان محاطاً بالدفء، وصوتك يجعله هادئاً؛ لهذا بمجرد ولادته، قد ينام معظم اليوم.
  • المواليد الجدد لديهم مَعدة صغيرة؛ لذلك يشبعون بسرعة، وسواء أكنتِ تُرضعين طفلك رضاعة طبيعية أو تُرضعين طفلك من ببرونة؛ فإنه بمجرد بدء الرضاعة، سينام فوراً، ربما قبل أن يشبع؛ نتيجةً لذلك، قد يستيقظ كثيراً لتناول الطعام.
  • ولكن إذا كان طفلك ينام لفترات طويلة، ويبدو أنه يفعل ذلك على حساب الاستيقاظ لتناول الطعام؛ فاعلمي أن هناك في الأمر مشكلة.

نموّ حديثي الولادة

  • بعد انخفاض الوزن الأوّلي بعد الولادة، توقعي أن يستقر طفلك حديث الولادة على نظام التغذية، ومن الحليب الذي يرضعه، سوف يكتسب الوزن مرة أخرى؛ حيث ينمو معظم الأطفال بشكل مطّرد منذ تلك الفترة.
  • يمكنك مراقبة تقدم نموّ طفلك من خلال تتبع وجباته وحفاضاته المتسخة، سيقوم طبيب الأطفال أيضاً بوزنه عند كل فحص.
  • وخلال أكثر من 24 ساعة، يحتاج معظم الأطفال إلى ما يقرب من 25 أوقية من حليب الثدي؛ حيث يبقى وزنه ثابتاً إلى حدٍ ما، خلال الأشهر الستة الأولى من العمر.
  • ماعدا أثناء طفرات النمو؛ فمن المفترض أن تلاحظي زيادة وزن طفلك، وعندما يزداد عدد الوجبات في اليوم، سيصبح أقوى، وستكبر معدته.
  • واعلمي أن الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً، لديهم معدل تغذية أبطأ من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية؛ حيث يبقَون ممتلئين لفترةٍ أطول؛ لذلك سوف يَرضعون بشكل أقل.

هل ينام طفلي كثيراً؟

  • ينام بعض الأطفال أفضل من غيرهم، ومع ذلك؛ فقد لا يستيقظون لتناول وجبات الطعام لصالح النوم، لكن كوني حذرة خلال الأسبوعين الأوّلين؛ فأنت ستقيّمين حالته، من خلال الآتي:

راقبي حفاضات طفلك

  • لا ينبغي أن يكون بوله أصفر جداً (الأصفر الغامق علامة على أن الطفل لا يرضع ما يكفي)، ويجب أن تكون هناك كمية كافية من البراز باللون المناسب، وهو لون الخردل وملمسه طبيعي.

أبعدي عنه الأصوات

  • الطفل الذي لا ينام بشكل كافٍ يكون متذمراً، وتصعب تهدئته، بينما لا يعاني الطفل الذي ينام من هذه المشكلات؛ لذلك احرصي على أن تجعليه ينام في مكان هادئ، خافت الأضواء، و

نظّمي أوقات رضاعته

  • يستغرق الطفل ستة أشهر على الأقل ليتعود على إيقاعه اليومي في النوم، ولكن إذا بدا  أنه لا يمر بأية اختلافات بين الليل والنهار؛ فهو يحتاج إلى مساعدتك في تنظيم أوقات الرضاعة أكثر؛ للتعود عليها على فترات منتظمة؛ مما يجعله ينمو بشكل صحّي.

ماذا تفعلين إذا كان طفلك ينام كثيراً؟

  • إذا كنت تتعاملين مع طفل يعاني من النعاس المفرط؛ فستحتاجين أولاً إلى التأكد من عدم وجود مشاكل طبية تجعله ينام طوال الوقت، مثل: اليرقان والالتهابات وأية إجراءات طبية، مثل الختان؛ فهي يمكن أن تجعل طفلك ينام أكثر من المعتاد.
  • سيتحقق طبيب الأطفال أيضاً مما إذا كان طفلك يكتسب وزناً كافياً، إذا لم يكن الأمر كذلك؛ فقد تحتاجين إلى إيقاظه لتناول الطعام كل ثلاث ساعات (أو أكثر) اعتمادًا على توصيات طبيبك.

خطوات لتعزيز جداول النوم والرضاعة المنتظمة

1 – اصطحبي طفلك للتنزه أثناء النهار؛ حتى يتعرض للضوء الطبيعي.
2 – قومي بتحميمه وتدليكه بالمساء قبل أن ينام، وبشكل منتظم.
3 – حاولي إزالة بعض طبقات الملابس؛ حتى يكون أقل دفئاً ويستيقظ عندما يحين وقت الرضاعة.
4 – حاولي لمس وجهه بمنشفة مبللة، أو ارفعيه للتجشؤ قبل نقله إلى الثدي الآخر.
5 –لا تعرّضيه للحركة كثيراً أثناء النهار؛ فهذا يرهقه؛ مما يجعله ينام رغم الجوع.
6 – حاولي مراقبة مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM)؛ فهذه هي مرحلة النوم الخفيف، وخلال فترة حركة العين السريعة، يجب أن تكوني قادرة على إيقاظ طفلك بسهولة أكبر من إيقاظه عندما ينتقل إلى مرحلة نوم عميق.. لكن ضعي في اعتبارك أن مراحل النوم الخفيف والعميق، تتناوب في كثير من الأحيان عند المواليد، أكثر من البالغين.
7 – إذا كان وزن طفلك قد ازداد بشكل طبيعي بعد بضعة أسابيع، لكنه لايزال ينام كثيراً؛ فكوني مطمئة؛ لأنك تتعاملين مع طفل يحب النوم.. لذلك حاولي الاستمتاع بوقتك، أو نامي جيداً.
8 – في أول أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد الولادة، يحتاج الأطفال من 8 إلى 12 رضعة على الأقل كل 24 ساعة؛ لذلك قد لا ينتظم نومهم، لكن بعد ثلاثة أسابيع، ينامون لفترات أطول.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/4qJpG

عن admin

شاهد أيضاً

علامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي

علامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي

0 0 0المشاركاتعلامات شبع الرضيع من الحليب الصناعي ، معرفة كمية اللبن التي يجب أن …