الرئيسية / الأمومة / الحمل والولادة / كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟
كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟

كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟

كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟  الأمومة والأبوة حلمٌ يراود كل زوجين. لا شيء يوازي فرحة استقبال مولود جديد لدى الأم والأب على حدٍّ سواء. إلا أن هذا الحلم قد تعيقه بعض الصعوبات، ومنها الإجهاض المتكرر. للوقوف عند تعريف الإجهاض المتكرر وأهم أسبابه وعلاجاته .

يعرّف الدكتور مروان الإجهاض المتكرر أو الإجهاض المعتاد، على أنه تكرار حالات الإجهاض قبل الأسبوع الـعشرين من الحمل ولثلاث مرات متتالية، ويجد أن أسبابه غير محددة تماماً ولا يمكن التنبؤ بمدى فعالية علاجه، ولكن على الرغم من ذلك تمكنت العديد من السيدات اللاتي تعرضن لهذا النوع من الإجهاض إلى الإنجاب.

أسباب الإجهاض المتكرر

مما لا شك فيه أن هناك عوامل مسببة لحدوث إجهاض متكرر، وقد أوجزها الدكتور كامل فيما يلي:

1 – العوامل الوراثية:

أي الخلل الجيني عند كلا الزوجين أو أحدهما له دور رئيس في إجهاض الحامل، ويتضح عامل الوراثة عندما يكون هناك عيب في التركيبة الوراثية كأن يحدث خلل في عدد الصبغيات الوراثية أو ما يعرف بالكروموسومات أو في تركيبها، وهذا العيب الوراثي يقضي على الجنين مبكراً.

2 – اضطرابات في المناعة الذاتية:

حيث يخطئ جهاز المناعة في تمييز جزء من الجسم، ويتعامل معه على أنه غريب، ويطلق بروتينات تسمى الأجسام المضادة الذاتية التي تهاجم الخلايا السليمة. مع الحمل قد تسبب أمراض المناعة الذاتية مضاعفات خطيرة، لذا قبل التخطيط للحمل يجب استشارة طبيب، ليقيّم الحالة منذ البداية.

3 – وجود خلل في جسم المرأة:

(مثل عيب خلقي في الرحم، أو أمراض في الرحم، كورم ليفي أو زوائد لحمية داخل الرحم).

4 – الأسباب المرتبطة بالغدد الصماء مثل:

• مرض السكري.
• أمراض الغدة الدرقية.
• عجز في المبيض.

5 – مشاكل تخثّر الدم والإصابة بمتلازمة مضادات الفوسفوليبيدات:

هي حالة من أمراض المناعة الذاتية تتسبب في تجلط الدم بشكل غير طبيعي، إذ تهاجم الأجسام المضادة عن طريق الخطأ الدهون الفوسفورية، والبروتينات المرتبطة بها التي تبطن الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى تلف هذه الأوعية، ويمكن أن تحدث هذه المتلازمة بمفردها أو مع حالة مناعة ذاتية أخرى وتتعرض الحوامل المصابات بهذه المتلازمة لمضاعفات خطيرة هي: الإجهاض المتكرر أو ولادة جنين ميت.

6 – العمر وأسلوب الحياة:

هذا وتلعب عوامل أخرى دوراً في زيادة حالات الإجهاض المتكرر، ومنها عمر الرجل والمرأة (كلما تقدما في السن، زادت احتمالات حدوث إجهاض) والعادات اليومية الضارة. لذا فإن نمط حياتك وعاداتك الغذائية يمكن أن تؤثر على حدوث إجهاض متكرر ومنها، تناول الكافيين، والتدخين، والتعرض للتلوث البيئي، والسمنة، والعوامل النفسية مثل التوتر.

علاجات الإجهاض المتكرر

هناك أنواع متعددة من العلاجات تبعاً للمشكلة المسبّبة لحدوث إجهاض متكرر، وفي الحديث عن أبرز العلاجات، تطرّق الدكتور مروان إلى:
– إصلاح المشاكل الموجودة في الرحم عن طريق التنظير أو الجراحة.
– التنظير لإصلاح شكل الرحم (في حال كان هناك تشوّه في الشكل).
– الأدوية وتُعطى للنساء اللواتي يعانين من اضطرابات المناعة الذاتية.
-إدارة مرض السكري.
– تصحيح مشاكل الغدة الدرقية (فرط نشاطها أو خمولها).
– علاجات الإخصاب في حال كان الإجهاض ناجماً عن خلل في الكروموسومات.
وانطلاقاً من ذلك، يعتبر الدكتور مروان أن الإجهاض المتكرر في أغلبية حالاته قابل للعلاج، لذا يجب على الأزواج الذين يواجهون صعوبة في تثبيت الحمل ألا يترددوا في طلب المساعدة الطبية.

كيفية الوقاية من الإجهاض المتكرر

العلاج يجب أن يكون مصاحباً لاتباع نمط حياة صحي ولتحقيق توازن نفسي يساهم في تثبيت الحمل، وفي هذا السياق، ركّز الدكتور كامل على أهمية:
1 – فقدان الوزن الزائد واتباع الحامل لنظام غذائي صحي ومتوازن.
2 – اتّباع نمط حياة صحي (الإقلاع عن التدخين وتناول الكافيين).
3 – ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم ومستمر، حتى يعتاد الجنين على الحركة والانحناءات، ويستمر الحمل دون أن يتعرض للضرر أو الأذى.
4 – الابتعاد عن التوتر والضغوطات النفسية.
5 – تناول المكمّلات الغذائية المطلوبة حسب تعليمات الطبيب.
6 – الإنجاب قبل سن الخامسة والثلاثين (لدى النساء) والأربعين (لدى الرجال)، حيث تزيد فرص حدوث الإجهاض كلما تقدمتِ في العمر، وتبدأ كفاءة البويضات في التراجع.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/8nGnW

عن admin

شاهد أيضاً

أعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع

أعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع

0 0 0المشاركاتأعراض نزيف الدماغ بعد السقوط عند الأطفال الرضع ، يبقى سقوط الرضيع على رأسه في …