الرئيسية / عربي / أطعمة يمكن أن تقلل من مخاطر الولادة المبكرة
أطعمة يمكن أن تقلل من مخاطر الولادة المبكرة

أطعمة يمكن أن تقلل من مخاطر الولادة المبكرة

أطعمة يمكن أن تقلل من مخاطر الولادة المبكرة ، يُعد النظام الغذائي للحامل ضروري لنمو الجنين. ومع ذلك، يمكن أن تتعرض الحامل لمخاطر الولادة المبكرة وحدوث المخاض المبكر لعدة أسباب أبرزها تضاعف حجم دماغ الجنين في الأسابيع الأخيرة من الحمل.

يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي بجانب تناول المضادات الحيوية والأدوية على إبطاء أو إيقاف تقلصات المخاض مؤقتاً وتفادي الولادة المبكرة، ويمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الخضروات أن تلعب دوراً مهماً في تقليل مخاطر الولادة المبكرة. إليك وفقاً لموقع هيلث أهم الأطعمة التي يمكن أن تقلل من مخاطر الولادة المبكرة.

1. الثوم

يشتهر الثوم أثناء الحمل بخصائصه المضادة للأكسدة وللميكروبات، كما يحتوي أيضاً على ألياف غذائية تسمى بالبريبايوتكس، لأنها تغذي الكائنات الحية الدقيقة المفيدة، وتقليل مخاطر الولادة المبكرة.

2. الفواكه المجففة

تمتلئ الفواكه المجففة أيضاً بالألياف التي تُعد مضادة للميكروبات ولبعض البكتيريا التي تزيد من مخاطر تعرض الحامل للولادة المبكرة.
يرتبط استهلاك الفواكه المجففة، وخاصة الزبيب أثناء الحمل، بتقليل خطر الإصابة بـ”تمزق الأغشية”، وهو أحد الأسباب الرئيسية للولادة المبكرة.

3. أغذية غنية بفيتامين سي

يلعب فيتامين سي دوراً رئيسياً في استقلاب الكولاجين، ويساعد في الحماية من تمزق الأغشية المبكر، وتُعد أفضل وأسهل طريقة لرفع مستويات فيتامين سي في الدم هي تناول الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين سي، مثل الكيوي، والبرتقال، والشمام، والفراولة، والجوافة، والليتشي، والفلفل، والبقدونس، والليمون، والبروكلي.

4. أغذية غنية بالحديد

قد يكون لفقر الدم تأثيرات متغيرة على الحمل، لأن الحمل هو وقت تزداد فيه متطلبات الحديد، من الآثار الضارة لنقص الحديد عند الأم حدوث الولادة المبكرة تساعد الأطعمة الغنية بالحديد في تقليل مخاطر الولادة المبكرة، وتُعد أبرز تلك الأطعمة السبانخ، والكرنب، واللفت، والتوفو، والفاصوليا، والتوت.

5. أغذية غنية بالكالسيوم

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى تعرض الحامل لمخاطر الولادة المبكرة، ويساعد إضافة منتجات الألبان مثل الحليب والجبن إلى نظام الحمل الغذائي جنباً إلى جنب مع الأوراق الخضراء والسلمون، وفول الصويا، وما إلى ذلك على زيادة معدل الكالسيوم بالجسم.

6. الأطعمة الغنية بأوميجا 3

من المهم تضمين الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 في نظام الحمل الغذائي. يُعد سمك الماكريل والسلمون والسردين والتونة مصادر ممتازة للأوميجا 3.

7. البذور

اتباع نظام غذائي غني بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة يرتبط بانخفاض خطر الولادة المبكرة. توجد هذه الأحماض في المكسرات والبذور.
تحتوي البذور مثل بذور عباد الشمس وبذور اليقطين على نسبة عالية من المغنيسيوم، وهو عنصر مهم لنمو الأنسجة وإصلاحها، وقد يلعب دوراً في تقليل الولادة المبكرة.

8. الترطيب

الجفاف هو أحد أكثر أسباب المخاض المبكر شيوعاً، وظهور البواسير والتهابات المسالك البولية أثناء الحمل، ويمكن للكثير من الأطعمة المرطبة كالخس، والخيار، والبطيخ، والزبادي، والشمام أن تساعد على ترطيب الجسم ومحاربة الجفاف.

9. أغذية غنية بالبروبيوتيك

التهاب عنق الرحم الجرثومي أثناء الحمل يمكن أن يزيد من خطر الولادة المبكرة، ويساعد تناول أطعمة مثل الزبادي الطبيعي، ومخلل الملفوف، واللبن الرائب، والكفير، الغنية بالبروبيوتيك، في محاربة وجود البكتيريا الضارة في منطقة عنق الرحم.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/UOpZe

عن admin

شاهد أيضاً

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

0 0 0المشاركاتكم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟ تختلف الكمية التي يرضعها الطفل من واحد إلى …