الرئيسية / عربي / طفلي يبكي من دون دموع! الأسباب والحلول
طفلي يبكي من دون دموع! الأسباب والحلول

طفلي يبكي من دون دموع! الأسباب والحلول

طفلي يبكي من دون دموع! الأسباب والحلول ، المعتاد ان يشير البكاء إلى حالة الحزن، كما يعدّ حالة من التنفيس عن الغضب، إضافة إلى أن الدموع الناتجة عن البكاء لها أهمية أخرى؛ حيث وجد أن الدموع التي يذرفها الإنسان تحتوي على بروتين دفاعي يسمى “ليزوزيم” يقضي على البكتيريا الممرضة للعين، والمشكلة التي نعرضها في هذا التقرير، هي ملاحظة بكاء الطفل..حديث الولادة.. ولكن من دون دموع، ليطل السؤال بحثاً عن الأسباب، وهل الأمر طبيعي؟ ومدى استمرار الطفل على هذه الحالة ..ومتى تذهب الأم للطبيب؟ وهل هناك حلول؟ اللقاء واستشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري للشرح والتوضيح.

متى يبكي الطفل؟

  • الحقيقة العلمية؛ أن الغدد الدمعية أو القنوات الدمعية، لا تستطيع إنتاج الدموع فور الولادة، وغالباً ما تكون الدموع كافية لإبقاء عيون الطفل رطبة، ولكنها ليست كافية للتدحرج على الخدين.
  • لهذا يبدأ معظم الأطفال في إنتاج الدموع في عمر أسبوعين وثلاثة تقريباً..ولكن لا يمكنك رؤيتها إلا عندما يبلغون شهرين من العمر أو أكبر..حيث يتم تطوير الغدد الدمعية بما يكفي لإنتاج كمية كبيرة.

حالات شائعة للبكاء بالدموع..مبكراً

1-حالة انسداد القنوات الدمعية

  • قد يحدث التساقط المبكر للدموع بسبب انسداد أو عدوى في القنوات الدمعية، والتي تظهر على شكل احمرار أو صديد في العين.
  • إذ من غير المحتمل أن يذرف المولود الجديد الدموع بعد ثلاثة أسابيع من الولادة، فهو وقت أبكر من المعتاد..وإن حدث فقد يشير إلى انسداد القنوات الدمعية.
  • ولكن في بعض الأحيان..يتم سد فتحة القناة الدمعية كلياً أو جزئياً، بواسطة قطعة رقيقة من الأنسجة، وتسمى هذه الحالة بانسداد القناة الدمعية أو ضيقها..فلا مكان للدموع لتخرج، وتتدفق على الوجه.
  • والقنوات الدمعية المسدودة ظاهرة شائعة بين الأطفال، وحوالي 6٪ من الأطفال حديثي الولادة يعانون منها في عمر 12 شهرا.
  • ويمكن للطبيب تعليم الوالدين طرق تدليك القناة الدمعية برفق؛ لتحفيز فتحها، وإن كانت معظم القنوات الدمعية المسدودة تفتح من تلقاء نفسها في عمر 12 شهراً.

2. حالة الالتهابات

العديد من الالتهابات يمكن أن تسبب تمزقاً في القناة الدمعية لدى الأطفال حديثي الولادة، مثل التهابات الجهاز التنفسي العلوي، أو التهاب الملتحمة..ووجود صديد والتهاب واحمرار في العين.

3. حالة الجلوكوما

  • هي حالة تصيب العين؛ حيث يتلف العصب البصري، وعادة ما يصيب عين واحدة أو كلتا العينين، وتحدث بسبب زيادة الضغط – ضغط العين- ما يؤدي لتلف العصب، والدموع المفرطة واحدة من أعراض هذه الحالة.
  • كما ان الدموع المفرطة.. تعد واحدة من أعراض حالة الجلوكوما، إضافة إلى عامل الوراثة أو ضعف نمو العين..وبالعلاج المبكر تزول كل هذه الأعراض.

زيارة الطبيب

  • قم بزيارة طبيب الأطفال إذا كان الطفل يذرف الدموع قبل ثلاثة أسابيع من العمر.
  • حيث تظهر معظم الحالات التي تسبب التمزق المبكر للطبيب وللوالدين.
  • مثل ظهور صديد في العين.
  • احمرار بياض العين.
  • تهيج العين.
  • تورم الجفن العلوي أو السفلي.

استمرار الطفل في عدم إنتاج الدموع!

  • إذا كان طفلك ينمو بشكل جيد، ويتمتع بنمو صحي في العين، فعادة لا داعي للقلق؛ فقد تستغرق الغدد الدمعية لدى بعض الأطفال عدة أسابيع لتنمو.
  • ومع ذلك إذا لم يذرف طفلك الدموع بعد بلوغه سن شهر واحد، فاستشيري طبيب الأطفال..فهناك حالات مرضية تسبب قلة الدموع منها:
  • العكرمة..وهي حالة نادرة تسبب ضعف أو قلة تكوين الدموع عند الأطفال الأكبر سناً، وهناك الاضطرابات الوراثية، وكذلك حالات الجفاف، أوعندما يعاني الطفل من الإسهال، أو حالات التهابات الجهاز الهضمي.

لماذا ينفجر الأطفال في البكاء؟

ينفجر الطفل في البكاء أحياناً، أو تكون عيونه دامعة؛ بسبب صغر حجم القنوات الدمعية مقارنة بالبالغين، ويتم تصريف الدموع من العين إلى الأنف..ولكن بشكل أبطأ، وقد يتحسن هذا بنحو عام واحد في معظم الحالات.

لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/fsVh4

عن admin

شاهد أيضاً

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

كم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟

0 0 0المشاركاتكم مل يحتاج الرضيع من الحليب الطبيعي؟ تختلف الكمية التي يرضعها الطفل من واحد إلى …