الرئيسية / عربي / علامات الاكتئاب عند الأطفال
علامات الاكتئاب عند الأطفال
Sad little boy sitting on armchair, closeup

علامات الاكتئاب عند الأطفال

علامات الاكتئاب عند الأطفال ، يختلف اكتئاب الطفولة عن المشاعر اليومية التي يمر بها الأطفال أثناء نموهم فقط، لأن كون الطفل يبدو حزيناً لا يعني بالضرورة أنه يعاني من اكتئاب شديد. ولكن إذا أصبح الحزن مستمراً لفترة طويلة أو يتعارض مع الأنشطة الاجتماعية العادية أو العمل المدرسي أو الحياة الأسرية للطفل، فعلى الأم أن تبدأ في القلق بشأن إصابة طفلها بالاكتئاب.

علامات الاكتئاب عند الأطفال

يمكن أن يُصاب الطفل بالاكتئاب في سن الخامسة أو السادسة، وتصاحبه مجموعة من الأعراض التي قد تختلف من طفل إلى آخر، ولكن تدور الأعراض الأولية للاكتئاب حول نوبات من الغضب والحزن والشعور باليأس وتغيرات الحالة المزاجية، يمكنك ملاحظة العلامات التالية لتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من الاكتئاب:

  • شعور مستمر باليأس والحزن.
  • تغييرات في الشهية.
  • اضطرابات النوم.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • الغضب والقلق.
  • تراجع المستوى الدراسي.
  • آلام بالبطن والصداع.
  • الحساسية المفرطة.
  • البكاء أو الصراخ.
  • صعوبة في التركيز.
  • العصبية والانفعال الزائد.
  • الشعور بانعدام القيمة أو الذنب.
  • عدم الرغبة في ممارسةالأنشطة أو الهوايات أو الألعاب.

أسباب الاكتئاب لدى الأطفال

1. الصحة الجسدية

الأطفال الذين يعانون من حالات طبية مزمنة أو شديدة، هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب ومضاعفاته، مثل السمنة، وذلك بسبب الآثار الجانبيّة العديدة لبعض الأدوية، التي تحتوي على مواد تسبِّب الاكتئاب مثل: الستيرويدات، أو الأدوية المخدرة المضادة للألم.

2. أحداث مرهقة

يمكن للتغييرات في المنزل أو في المدرسة أو مع الأصدقاء أن تزيد من خطر إصابة الطفل بأعراض الاكتئاب، مثل: تغيير المدرسة، أو طلاق الوالدين، أو وفاة أحد أفراد الأسرة.

ويمكن أيضاً أن تعرض الحياة المنزلية الفوضوية أو المجهدة، مثل نشوء الطفل في ظلّ أُسرَة مفكَّكة وغير مترابطة وخاليةٍ من مشاعر الحب والعطف والحنان الطفل، لخطر أكبر للإصابة باضطرابات المزاج مثل الاكتئاب.

3. التاريخ العائلي

الأطفال الذين لديهم أفراد في الأسرة يعانون من اضطرابات المزاج أو الاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في سن مبكرة، وقد يؤثر أيضاً وجود خلل في الهرمونات والمواد الكيميائية في الدماغ من خطر الإصابة بالاكتئاب وتغيير الحالة المزاجية المستمر للطفل.

تشخيص الاكتئاب لدى الأطفال

إذا شعرت أن طفلك يعاني من الأعراض السابقة لأكثر من أسبوعين، فمن الحكمة أن تأخذي طفلك إلى أخصائي صحة عقلية لديه خبرة في التعامل مع الأطفال.

لا توجد اختبارات محددة طبية أو نفسية يمكن أن تظهر الاكتئاب بوضوح. ومع ذلك، فإن الاستبيانات لكل من الطفل والوالدين جنباً إلى جنب مع المعلومات الشخصية يمكن أن تكون مفيدة جداً في المساعدة في تشخيص الاكتئاب عند الأطفال. يمكن أن يساعد العلاج والدعم المبكران بشكل كبير في تجنب أي مشاكل صحية عقلية في المستقبل.

علاج علامات الاكتئاب لدى الأطفال في المنزل

لرعاية الأطفال المصابين بالاكتئاب في المنزل، يمكنك تجربة الأشياء التالية:

  • العلاج السلوكي المعرفي، ويتضمن مساعدة طفلك على تحديد الأفكار غير المفيدة أو السلبية واستبدالها بأفكار أكثر إيجابية، وجعله يشعر بتحسن من خلال قول عبارات مثل “أنا أستمتع حقاً عندما تفعل هذا”، أو “كان ذلك ممتعاً”.
  • تخصيص وقت لبعض الأنشطة الممتعة التي يستمتع بها طفلك، والأفضل إذا شاركت الأسرة بأكملها معاً.
  • تخصيص وقت للتحدث مع الطفل وحاول معرفة ما يشعر به، فالعلاج عن طريق التحدث يستخدم بشكل أساسي للأطفال الأكبر سناً المصابين بالاكتئاب.
  • يمكنك البحث عن بعض الطرق العلاجية التي يمكن أن توفر طرق الاسترخاء للطفل، مثل التنفس العميق، واليوجا.
  • بمجرد الذهاب إلى معالج نفسي، سيقدم لك الأدوية أو تغيير نمط الحياة أو مزيج من الاثنين معاً. يمكن أن تكون مضادات الاكتئاب طريقة فعالة جداً لعلاج اكتئاب الطفولة.
  • تغييرات نمط الحياة ويمكن استخدامه للحالات الخفيفة أو خلال الأيام الأولى من الاكتئاب. يتضمن إيجاد طرق لإدارة التوتر، واستخدام تقنيات الاسترخاء، وبناء نظام دعم اجتماعي موثوق.
لا توجد تقييمات
Please wait...
The short URL of the present article is: https://www.baby-center.me/sfcGV

عن admin

شاهد أيضاً

كيف أتعامل مع أطفالي المزعجين؟

كيف أتعامل مع أطفالي المزعجين؟

0 0 0المشاركاتكيف أتعامل مع أطفالي المزعجين؟ تواجه الأم العديد من المشاكل مع أطفالها وفي …